الرئيسية / الثقافة / صرح نفتخر فيه

صرح نفتخر فيه

بقلم: موضي الدعرمي

مجلس الشورى اسسه الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود رحمه الله عام ١٣٤٥_١٣٤٦ه تماشيا مع شريعتنا الاسلامية الغراء الذي تبنى منهاجها في الحكم والتأسيس لهذه الدولة العظيمة ,
ومن هذا النهج الشورى تمثلا مع قوله تعالى (وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) والشورى في بلادي يماثل البرلمان في الدول الاخرى وقد كان لي الشرف لحضور احدى جلسات مجلس الشورى الاسبوع الماضي ضمن جولاته التعريفية المتاحة للجميع ، حيث تم التواصل معي من قبل المجلس بهذا الشأن وسعدت بالتواصل السريع والمهني والرائع، حيث تعتبر هذه الفرصة بالنسبة لي حلم من الاحلام كسيدة سعودية تهتم بالتنمية المستدامة للمرأة ولأي مواطن يعيش في مملكتنا الحبيبة . ومن منطلق هذه الزيارة تعرفت على مجلس الشورى المكان , والمهام , والانسان .. وكم اتمنى من كل قلبي ان يعرف الشعب السعودي رجالا ونساء ما عرفته من خلال هذه الزيارة التاريخية في حياتي والتي اعتبرها نقطة تحول في مسيرتي , المكان: اهتمام غير عادي في التفاصيل الصغيرة والكبيرة ولما لا فهو الواجهه الحقيقية للتشاور ومناقشة امور تهم المواطن في دولتنا حفظها الله .
المهام : في الادارة العامة للقسم النسائي في مجلس الشورى وقفت – ووقف من معي مذهولين- ونحن نسمع عن دقةً في التنظيم وبراعةً في الادارة وتخطيط يفوق الوصف من قبل القائدة الرائعة الاستاذة رشا بنت عبدالرحمن الشبيلي حيث استطاعت بدعم من معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور / عبدالله بن محمد آل الشيخ والأمانة العامة للمجلس التي ترتبط بها الادارة النسائية ارتباطا اداريا مباشرا وبمشاركة كوادر ومنسوبي المجلس رجالا ونساء نمذجة التواجد النسائي الاداري في المجلس لمساندة أعمال سعادة العضوات واستقبال الزائرات من جميع الجهات الحكومية والخاصة والتعليمية والمدنية والوفود الرسمية للاطلاع على هذا الصرح العظيم وآلياته ونظمه وتاريخه وذلك بموافقة ومباركة من حكومة خادم الحرمين آنذاك الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله رحمة واسعه وامتدادا لوقتنا الراهن تحت قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز صاحب الرؤية الطموحة .

عندما توضع الثقة في سيدات متمكنات واعيات مدركات لأدوارهن الحقيقية في الدولة ومهتمات بالتنمية الاجتماعية والثقافية أمثال أ. رشا الشبيلي كنواة اولى للتواجد النسائي الاداري في مجلس الشورى فبلا شك ستعمل ليل ونهار على وضع حلول ادارية بناء على ما تقتضيه الأنظمة والآليات في المجلس ووفق دليل إجرائي دقيق اتمنى وجوده في كل وزارة خدمية في مملكتنا الغالية . ومما أثلج صدورنا رؤية فريق رائع ومبدع من فتيات وطني كل واحدةً منهن تعلم كيف تعمل ومتى تعمل وماذا تعمل بمعلومات ومهنيه عالية يمتلكونها عن عملهم في المجلس وعلى ضوء ذلك يعملن بلا كلل ولا ملل عنوانهن حب الوطن وهدفهن خدمة الوطن .
حقيقة أمر مُذهل ومشرف ومبهج ، فهنيئا لوطني بهذا الفريق الفولاذي ومنهن – حسب من قابلنا- : الأميرة ريم سيف الاسلام بن سعود مديرة العلاقات العامة والاعلام بالإدارة العامة للقسم النسائي والاستاذة الهنوف المصيبيح مسؤولة العلاقات العامة وزميلاتهن.

ولقد كنت مثل أي مواطنة اتوقع ان مجلس الشورى بيده العصا السحرية لتحقيق مايتمناه الشعب ولكن بعد زيارتي تغيرت مفاهيمي تماما فالمجلس بأعضائه وعضواته يُشرعون القوانين التي تخدم الدولة والمواطن بعد دراسة مستفيضة من قبل لجان متخصصة في المجلس ولكل عضو من اعضاء المجلس يطرح مايراه لخدمة المواطن من خلال اطلاعه , ليس لهم سواء هدف واحد فقط الله ثم الوطن ثم الملك على ضوء هذا المثلث في عملهم وحياتهم يفكرون و يقترحون ويتناقشون ويتشاورون ثم الرفع للجهات العليا لاتخاذ القرار .
لقد رأيت ما يجعلني اقول لأعضاء وعضوات وموظفين وموظفات مجلس الشورى انا فخورةً بما رأيت شكرا لحكومة خادم الحرميين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الامين قائد التغيير في بلادي عندما طرح فيكم هذه الثقة الغالية نعلم بان لكل زمان متغيرات ومتطلبات فسيروا بتوفيق من الله الى الامام لما هو صالح الشعب السعودي فملكنا سلمان ملك الحزم والعزم والامل ومهندس الرؤية ولي عهدنا الامين طموحه لبلادنا عنان السماء ضعوا ايديكم في ايديهم للوصول الى ما يصبون إليه وما يتمناه كل مواطن مخلص لوطنه , اعملوا لنكن شوكةً في نحر كل عدو لهذا الوطن اعملوا فأنتم قلب المواطن النابض لنكن مع حكومتنا سداً منيعاً لكل من يحاول ان ينال من هذه البلاد , اخيراً وصل رأسي السماء( ارفع رأسك أنت سعودي ) لما وجدته من تفاني واخلاص لهذا الوطن , وما وفرته حكومة خادم الحرميين الشريفين من تجهيزات وإمكانيات لهذا الصرح الذي يفخر به كل مواطن سعودي , سأبقى على مر الدهر بنشوة زيارتي لمجلس الشورى وكلي فخر واعتزاز بأن في بلادي هذا المجلس
( مجلس الشورى السعودي ).

شاهد أيضاً

إقبال متزايد على شراء تذاكر الحفلات الغنائية بمسرح المفتاحة

متابعة: سعيد محيا لا يزال موقع شباك بيع تذاكر الحفلات الغنائية بمسرح المفتاحة يشهد إقبال …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: