الرئيسية / الثقافة / ( الطيبة الزائدة )

( الطيبة الزائدة )

 

الطيبة الزائدة في هذا الزمن ” غباء ” والخبث والمكر والخداع ” ذكاء ودهاء وحنكة ” …!!! هل تغيرت المفاهيم لدى الناس في هذا الزمن؟ هل انقلبت الموازين؟ هل فعلًا أصبح الشخص الطيب بطبعه ” غبي ” والشخص الخبيث الماكر ” ذو دهاء وحنكة ” ؟ لم أَجد تحليلًا منطقيًا لهذه التغيرات المفاجئة في هذا الزمن ، ولكن للأسف ‏لن يراك بعض الناس نقياً ، حتى وإن كنت ذو قلبٍ أبيض كالحليب ، فبعض الناس يرى جميع الألوان إلا اللون الأبيض .. باختصار ، الظلام لا يطفئ النهار ، وعذرًا أخي الفاضل وأختي الفاضلة.. فالطيبة ليست غباء بل هي نقاء وصفاء في القلب ، وهي جمال للروح ، وسعادة لا يشعر بها سوى صاحب القلب التقي النقي ، الذي يحب لأخيه المسلم ما يحبه لنفسه ،الذي يساعد الآخرين بقدر ما يستطيع .. اعلم يقينًا – أخي الفاضل – بأن هذا الشخص… سيجد الأجر والثواب من الله عز وجل ، مهما واجهته كلمات جارحة من أشخاص لا يقدرون طيبته ..!!!

علي هاشل العسيري 

شاهد أيضاً

قراءة في أوراق شاعر بعيد عن الأضواء بأدبي أبها

نظم نادي أبها الأدبي، مساء أمس الأحد، مسامرة أدبية بعنوان (قراءة في أوراق شاعر بعيد …

تعليق واحد

  1. Avatar
    غير معروف

    مبدع وكلامك جميل أستاذ علي👍🏻

%d مدونون معجبون بهذه: