الرئيسية / كتاب الرأي / القيادة النزيهة

القيادة النزيهة

القيادة النزيهة …

النزاهة قيمة اسلامية أخلاقية اجتماعية تنبثق من داخل النفس المراقبة لله تعالى … وتتشكل فيها من خلال تقوى الله جل جلاله ثم من الظروف الاجتماعية والتربوية المحيطة بالإنسان منذ ولادته . وهي أيضا الرغبة المخلصة والصادقة والأمنية في أن يكون الداخل مثل الخارج ، بمعنى ألايظهر الإنسان خلاف مايبطنه، وأن يكون صريحا وواضحا في كل المجالات .

فالشخص النزيه هو الذي يمتلك القرار الصائب في اتخاذ القرارت المالية
والإدارية.

والقياده النزيهة هي أن:

  • أكون مراقباً لله جل وعلا
  • أكون مسؤولاً عن حسن سير العمل في حدود اختصاصيي.

-أكون نزيها بإلتزامي بالبعد عن كل عمل يخل بواجباتي الوظيفية أمام منظمتي..
-أكون نزيها
عندما أبتعد عن استخدام السلطة والنفوذ والتربح من وراء وظيفتي..
-أكون نزيها
حين أحافظ على ممتلكات إدارتي..
– أكون نزيها
بترفعي عن كل مايخل بشرف الوظيفة والكرامة ..
– أكون نزيها
عندما أكون لبقاً في تصرفاتي مع الجمهور
-أكون نزيها
عندما أنفذ أمور منظمتي بدقة وأمانة ..

فنزاهة المنظمة تقتضي من كل موظف عام عدم تفسير الأنظمة و الأوامر أو التعليمات الرسمية على غير وجهها الصحيح لتحقيق المصالح الشخصية.

بقلم أ. عائشة محمد آل مبارك.

شاهد أيضاً

(نبض عسير 444 الله يسقي أيام ‘ بلدية أبها)

  بندر بن عبدالله ال مفرح الخدمات التي كانت تقدمها بلدية مدينة ابها لعدة عقود …

%d مدونون معجبون بهذه: