الرئيسية / الصفحة الرئيسية / بقيادة الدكتور الربيعة واستغرقت 10 ساعات
 
نجاح عملية فصل السيامي التنزاني «أنيشيا وملينيز» بمشاركة 33 كادراً طبياً

بقيادة الدكتور الربيعة واستغرقت 10 ساعات
 
نجاح عملية فصل السيامي التنزاني «أنيشيا وملينيز» بمشاركة 33 كادراً طبياً

صحيفة عسير – متابعات – حنيف آل ثعيل :

نجح فريق فصل التوائم السيامية بفصل التوأم السيامي التنزاني” أنيشيا وملينيز” في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، بقيادة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية الدكتور عبد الله بن عبدالعزيز الربيعة ليسجل الفريق النجاح رقم 47 في سجل هذه العمليات.

وكانت التوأم ” أنيشيا وملينيز” طفلتان ملتصقتان بمنطقة أسفل الصدر والبطن والحوض، ولكل منهما طرف سفلي واحد، وتشتركان في طرف سفلي ثالث، وأيضا تشتركان في الكبد والأمعاء والجهاز البولي والتناسلي. واستغرقت العملية قرابة 10 ساعات وتمت عبر تسع مراحل بمشاركة 33 متخصصاً من الأطباء والجراحين والفنيين وكادر التمريض.

وبدأت المرحلة الأولى من عملية فصل التوأم السيامي التنزاني” أنيشيا وملينيز ” بالتخدير.

واعتبر قائد فريق التخدير الدكتور نزار الزغيبي أن التخدير من المراحل المهمة نظراً لكونها مصاحبة للحالة طيلة فترة العملية، مشيراً إلى أن عملية التخدير التي قام عليها استشاريا وفني تخدير تمت بسلاسة ودون أي مشاكل واستغرقت مدة التخدير ساعة واحدة .

وسارت مراحل العملية بإجراء المرحلة الثانية وهي مرحلة تنظير المثانة، فيما تم في المرحلة الثالثة الإعداد والتجهيز، وقام فريق من استشاريي جراحة الأطفال بفصل الأمعاء .

وقال استشاري جراحة الأطفال ،عضو الفريق الطبي لعملية فصل التوأم السيامي التنزاني” أنيشيا وملينيز” الدكتور محمد النمشان، أن مرحلة فصل الأمعاء تمت بنجاح ولله الحمد، مضيفاً أن التوأم جرى تخديرهما بسهولة، ولم يكن هناك أيّ مضاعفات في التخدير بعد ذلك تم عمل منظار للجهاز البولي ووضع القساطر البولية، ثم عملية تعقيم التوأم، لتبدأ مرحلة القص وإزالة ممدد الأنسجة الذي وضع منذ حوالي 3 أشهر.

وبين أنه خلال هذه المرحلة جرى فصل جدار الصدر وجدار القلب، والدخول إلى التجويف البطني وفصل الكبد و الأمعاء.

وقال الدكتور النمشان :” إن المرحله الخامسة كانت مرحلة فصل الجهاز البولي والتناسلي وقام بها كل من رئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبدالله الربيعة استشاري جراحة المسالك البولية الدكتور أحمد الشمري والدكتور فايز المدهن، والدكتور ياسر جمال الليل، والدكتور سامي الرشيدي.

وأكد المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية الدكتور عبد الله بن عبدالعزيز الربيعة أن المؤشرات الحيوية لعملية فصل التوأم فصل التوأم السيامي التنزاني” أنيشيا وملينيز كلها جيدة والفريق الطبي مُطمَئِن على مراحل العملية , وأن مراحل الخطة الجراحية سارت وفق ما خطط لها ولله الحمد، مبينا أن التوأم ملتصقتان بمنطقة أسفل الصدر والبطن والحوض، ولكل منهما طرف سفلي واحد، وتشتركان في طرف سفلي ثالث لا يفيد أي منهما، وأيضا تشتركان في الكبد والأمعاء والجهاز البولي والتناسلي.

وقال الربيعة : إن العملية شملت مراحل شارك فيها 33 من المختصين من أطباء التمريض والفنيين ، وتشمل التخدير والتعقيم وفصل الكبد والقولون والأمعاء الدقيقة المشتركة وفصل فتحة الشرج وفصل الجهاز البولي والتناسلي المشترك وكذلك فصل الطرف السفلي الثالث المشوه والاستفادة من الجلد والعضلات لتغطية الفراغ بعد الفصل.

وأبان الدكتور الربيعة أن المرحلة السادسة هي تشريح الطرف السفلي المشترك.

وأكد “الربيعة” أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- هو مدرسة في العمل الإنساني، وحرصه -أيده الله – على استمرار البرنامج الوطني “فصل التوائم السيامية” يؤكد مدى إنسانيته ، وقال: بلا شك نحن في هذا الوطن نعيش في حقبة متميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ورؤية طموحة شامخة التي نرى كل يوم فيها إنجازاً، وهذه العملية إنجازاً آخر يضاف إلى إنجازات المملكة العربية السعودية العديدة والمتنوعة.

شاهد أيضاً

“الأرصاد” تتوقع استمرار التقلبات الجوية على بعض مناطق المملكة من الإثنين إلى الأربعاء

صحيفة عسير ــ متابعات توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، استمرار نشاط الرياح المثيرة للأتربة …

%d مدونون معجبون بهذه: