الرئيسية / الثقافة / الفنانين والفنانات بمسارات فنية وثقافية متنوعة
 
نعمل دون المرجعية أو الرجوع لوزارة الثقافة على مستوى المناطق

الفنانين والفنانات بمسارات فنية وثقافية متنوعة
 
نعمل دون المرجعية أو الرجوع لوزارة الثقافة على مستوى المناطق

صحيفة عسير / أبها/ 

كشف الكثير من الفنانين والفنانات في كافة المسارات الفنية والثقافية يوم أمس انعدام المرجعية أو الارتباط بالجمعيات للثقافة والفنون أو حتى الارتباط بوزارة الثقافة.
وأوضح البعض ادق التفاصيل تعود إلى أسباب عدة كان أبرزها عدم وجود الدعم المالي لتنفيذ البرامج والورش والفعاليات و الأنشطة الثقافية خلال السنوات الماضية أو السؤوال أو البحث عن الفنان او الفنانة في كافة المسارات الفنية.
وتطرق البعض بأن وزارة الثقافة لا وجود لها على أرض الواقع ولك أن تشاهد أي تعاميم يخص الفنانين او الفنانات في كافة المسارات الفنية من الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي والمسرح وصناعة الأفلام والكثير من المسارات الفنية، فيما نشاهد غياب برامج الوزارة للثقافة .
وعبر الفنانين والفنانات بأن العمل أصبح عن طريق قروبات من الشباب والشابات وفريق عمل وأن من يساهم معنا بعض الجهات الحكومية في تجهيز المخاطبات لنا لتنفيذ برامج أو فعاليات أو ورش فنية ، وأن الدعم المالي كبير بكثير من رجال الأعمال والمؤسسات والشركات الداعمة لتنفيذ الفعاليات والأنشطة الثقافية والفنية على مستوى المناطق .
فيما رأى كبار الفنانين والفنانات في مناطق مختلفة أن تبادر وزارة الثقافة عن طريق الجمعيات للثقافة والفنون في حصر الفنانين والفنانات في كافة المسارات الفنية بأسرع وقت ممكن وإيجاد قاعدة بيانات في كافة الفروع واعتماد كافة فروع الثقافة والفنون بأن تصبح الفروع الرئيسية للوزارة
و تقف على تنظيم حركة سير العمل وعدم تدخل الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات وايقافها من التدخلات على عمل شؤون واختصاص الثقافة ، وأضاف كبار الفنانين والفنانات وجود تمييز بين الفنانين في كافة المسارات الفنية والثقافية من حيث الشهادات العلمية وسنوات الخبرات والمهنية لكل فنان وأن تعطى بطاقات ممارسة المهنه وإصدار التراخيص للفرق الشعبية والمنشدين والموسيقى والنوادي والجمعيات الفنية الصغيرة وربطها بالجمعية العربية للثقافة والفنون وتأتي من باب التنظيم الإداري بشكل مميز بدل من وجود التخبط والفوضى والعشوائية.
وأكد عدد كبير من الفنانين والفنانات بأن جمعية مسك الخيرية صارت داعم ومحفز لنا لوجود الدعم الكبير والأنشطة والبرامج والفعاليات الثقافية والفنية وربما قد تكون هي الحضن الدافي والكافي لنا.
وذكر عدد من الفنانين والفنانات والمصورين والمصورات بحاجة إلى إيجاد شركة وموقع لتسويق أعمال الفنان في مجال الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي.

شاهد أيضاً

القلب النقي

بقلم – صالحه السلولي : يظل الشخص المعطى صاحب القلب النقي ، يقدم كل ماهو …

%d مدونون معجبون بهذه: