الرئيسية / كتاب الرأي / ( ثلاثة أيام وثلاثًُ ليالٍ )

( ثلاثة أيام وثلاثًُ ليالٍ )

زيارة اميرُ عسير
وبيشة الخير شمسُها ضٍياءً وقَمَرُهـا نورا
بوجود أميرُ عسير في ربوعها
ولسان حال بيشة يقول:

انورت بقدومك الدار ياغالي
واسفرت من عقب ماعاد غايبهـا

✅ كان برنامج سموه الكريم المُعد لزِّيَارة عبارة عن مُثلث ذهبي له ثلاثة أركان
قاعدة وضلعان وسبحان الله
كأنَّ هُناك تناسق في العدد
ثلاثة أيام وثلاثُ ليالٍ مع ثلاثة اركان المُثلث الذهبي
✅ الركن الأول من المثلث الذهبي أمير عسير قاعدة المثلث
ومطرزٌ على تلك القاعدة عبارة
✅ أمير عسير ليس لديه عسير نعم قامةُ أمير وشموخ قائد
✅الضلع او الركن الثاني برنامج سموه الكريم من مشاريع تنموية واقتصادية وسياحية
ولقاءآت ابوية وأخوية ومجتمعية
ووطنية وكلنا للوطن
وكانَ اللهُ في عونِ الأمير
نعم قلوب أُلات أمرنا مفتوحة قبل ابوابهم ومكاتبهم ولها صفةُ الديمومة بإذن الله
وتركي بن طلال أسدٌ في موطن أُسود وادي بيشة الشهير كان غابةوموطن أُسود ودارت عجلة الزمن فهاهو شبلُ عسير وقائد تنميتها يتنقلُ على ظفاف الوادي الشهير
✅ موزعاً مشاريع تنموية مابين قائمة ومُدَشَّنة وغارساً القيم والعادات والتقاليد والثقافة المُجتَمَعِية السعودية التي يتمتعُ بها ابناء الشعب السعودي مرؤةً وكرامة واحترام وعلى رأسهم خادم الحرمين وولي عهده وأُمراء المناطق ومُحافظي المحافظات
✅ ومُتفقداً سموه الكريم سير الأعمال القائمة من خلال اجتماع سموه بمديري المرافق والمجلس البلدي والاستماع من عمادالوطن شباب وشابات من خلال لقائه بهم
كذلك لقاء رواد ورائدات الأعمال بالمحافظة
وتواضع سموه الكريم بزيارة المشايخ والأعيان في منازلهم
وهذه ظاهرة مجتمعية وطنية
حسية لدى أولات أمرنا حفظهم الله بأننا جميعاً صفاً واحداً وكلمة واحدة خلف القيادة الراشدة
ولسان حالنا يقول :
✅ كلنا إخوة بلد واحد
مملكة عربية سعودية ✅
مكة قبلتنا والمملكة قبيلتنا
دام وطني ودامت سعوديتي
✅الركن الثالث من المثلث
( عٍتْقُ رقبتين)
( ومن أحْيَاها فكأنما أحيا الناسَ جميعاً )
(وهنيئاً لك ولوالديك أيها الأمير)
وهذا يومٌ من أيام الله مشهود لك
فيه بعمل خير وصلح بل يوماً وضاءً لك دنيا وآخره
( والصلحُ خير )
✅ سَمِعْتَ فأنصت لفهم الحقيقة والرواية
✅ فهمت فقررت وكان قرارٌ في مكانه والقرارُ أمرٌ ملزم
والقرارُ أميرنا المحبوب منك واليك ، نهضت كالشيهان من وكره وشمرتَ عن ساعديك وتوكلت على الله وطلبت الشفاعة في رقبتين إن الحدث جلل ولكن عزيمتك كانت أجلُ من ذلك بكثير
بتوفيق الله لك وهذا شرف عظيم وأجر لك ولوالديك
فشكراً سمو الأمير
وماقمت به حديثُ الجُلاس والمجالس ،والناسُ تدعو لك لاعليك
والشكرُ موصلاً لمن رفع لك الراية البيضاء من محافظ بيشة
الاستاذ الفاضل/ محمدبن سعيد بن سبرة
الذي يقول الحقيقة والواقع
ولسانه ينطِقُ حباً وتواضعاً وتسامحاً مما جعله اقربُ من القريب لكل مواطني محافظة بيشة ومراكزها
ولك الشكرُ سيدي امير عسير والدعاء لك بالتوفيق أينما كانت وجهتُكَ
وهذه رسالة دينيةووطنية ومجتمعية ، بعثهال رجالُ أوفياء شرفاء عُقلاء قادرين ومُقَدرين لدولتهم وحكومتهم ممثلة في سموك الكريم من بالحارث ببشة ( ترج) الرجال والصمود والكرم والوفاء والمرؤة لهم الشكر من كل مواطن ولهم الأجر والثواب من الله ان شاء الله
نسأل الله لنا ولكم جميعاً وطن وحكومة ومواطنين دوام الأمن فهو تاجٌ على الرؤوس ووسام يُزين الصدور ونحنُ في نِعم كثيرة في هذه البلاد المباركة فيجب ان نشكر الله دائماً
( وبالشكرِ تدوم النِّعم)
عمموا كلمة شكراً فيما بيننا
أفراداًوأِسراً ومجتمعاً فهي رابط قوي
وسلمتَ أميرنا المحبوب
وَسَلِم الوطن قيادةً وشعباً
‏🇸🇦ويبقى العلم مرفوع باسم السعودية🇸🇦
ظافر عايض  سعدان
مفوض رواد وكشافة بيشة
بيشة 26/ 6/ 1440هـ

شاهد أيضاً

(الغربة الروحية لتميم قطر )

(الغربة الروحية لتميم قطر ) عروقه في سراب القيظ .ماشربا والأرض اعشب فينا روضها..وربا ظمآن …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: