الرئيسية / كتاب الرأي / د.آل خشيل ابن بيشة البار

د.آل خشيل ابن بيشة البار

بقلم – حنيف آل ثعيل :

عندما يجتمع العلم مع الأخلاق الحميدة ، يكون لهما طابع جميل عند أفراد المجتمع ، وعندما يكون الانسان في موقع يمس حياة الناس يكون له الأثر دائماً في كل مايقدمه من عمل حسن ، في هذا المقال سوف أتكلم عن رجل أقف له أحتراماً وتقديراً وذلك بسبب تعامله واخلاقه مع الجميع وخاصة كبار السن ، أنه الدكتور عبدالله عامر آل خشيل استشاري القلب والقسطرة القلبية بمركز الأمير سلطان للقلب بالرياض ، ومن أجمل الصدف أن تذهب إلى مكان فتجد أحد أبناء محافظتك التي تربيت فيها ، هو من يقدم لك تلك الخدمة ، والله لم أعرف ذلك الرجل مسبقاً ولكن سمعته الطيبة أغلب الناس يتحدثون عنه دائماً بكل مايقدم من عمل جميل مع جميع المرصى من يعرف ومن لم يعرف ، كما يقال بالمثل الشعبي ” ربّ صدفة خير من ألف ميعاد”، في أحد الأيام كنت مرافقاً مع أحد أقاربي الذي كان له موعد في مركز الأمير سلطان للقلب بالرياض ، وعندما كنا ننتظر دورنا في موقع إنتظار الرجال ، كان أغلب الحضور يتحدث عن طبيب يشيدون به وبتعامله مع المرضى ، وكان من ضمن هذه الإشادة تحدث رجل كبير بالسن وقال أنه من منطقة الحدود الشمالية وأشاد كثيراً بذلك الطبيب ، فسأله أحد الحضور عن إسمه قال (إسمه آل خشيل ) هذا اللي أعرف من اسمه ، وبهذا الإسم الطيب تذكرت هذه العائلة الطيبة من محافظة بيشة ، وتذكرت مدير تعليم بيشة عندما كنت طالباً قبل ٣٠ عاماً تقريباً أنه الاستاذ سياف آل خسيل قائد مسيرة تعليمية جميلة كما يقال ( زمن الطيبين ) ، وعندما وصل الدور إلينا ذهبنا لمقابلة الطبيب ، وقد أستقبلنا ذلك الطيب بكل روح جميلة واخلاق طيبة ، ثم قام بالفحص على المريض ، وكان رائعاً في التعامل مع ذلك الرجل كبير السن ، ثم سألت ذلك الطبيب عن إسمه لأجد الجواب هنا ( آل خشيل ) ، ذلك الإسم الذي أشهر من نار على علم في محافظة بيشة ، هنيئاً لبيشة بإبنها البار الدكتور عبدالله عامر آل خشيل .

  • نائب رئيس التحرير لشؤون المناطق .

شاهد أيضاً

( تشجيعنا وحماسنا لأبها وضمك )

  انطلق الدوري وبدأت المنافسة وزادت وتيرة الحماس،، الجميع ينتظر بشغف المتعة والاثارة الكبيرة مع …

%d مدونون معجبون بهذه: