الرئيسية / المجتمع / فريق أيّان التطوعي يطلق مبادرة ( كسوة العيد) للعام الثالث على التوالي

فريق أيّان التطوعي يطلق مبادرة ( كسوة العيد) للعام الثالث على التوالي

صحيفة عسير – رهف آل ذياب :
تتسارع الأنفس في هذا الشهر الكريم لفعل الخير أو المساهمة فيه تطبيقاً لقوله تعالى : ﴿ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ ﴾، ومن هنا اطلق فريق أيّان التطوعي للعام الثالث على التوالي يوم الإثنين ١-٩-١٤٤٠هـ مبادرة ( كسوة العيد) والتي امتدت لمدة عشر أيام من تاريخه حيث تُعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة الجنوبية وهي مبادرة إنسانية تحمل قيماً دينية وإجتماعية ووطنية وتتضمن فكرة تقديم كسوة العيد للأسر المستفيدة وإدخال الفرح والسرور عليها بدعم ومساعدة من أفراد المجتمع ومؤسساته المشاركة.
أُقيمت هذه المبادرة وفق خطة متكاملة ومنظمة تحوي كل مايضمن نجاح هذه المبادرة العظيمة وأهمها هي الركن الأساس لتنظيم وتجهيز المبادرة والمكون من ثمان لجان لإعداد إثني عشر قسم مجهز لتقديم كسوات العيد كالملابس والأحذية والإكسسوارت والأواني وغيرها، فقد اختلفت المهام وتنوعت بين إستقبال الأسر وتنظيم حركة الدخول والخروج وترتيب الأدوار بإشراف من إدارة الفريق قائمةً على أهم التفاصيل وأدقها بدءًا من إستقبال القطع من الأسر المتبرعة حتى تسلميها للأسر المستفيدة، وبين هذا وذاك نجد هذه المبادرة سارت حاملةً أهدافاً كريمة و دوافعاً مترابطة لينتُجَ في مُحصّلة الأمر التزامٌ حقيقيّ بهذا العمل التطوعي بغيةً في حصول أهدافه السامية.
وكما هو معتاد انتهت هذه المبادرة محققةً النجاح والفائدة المرجوة وذلك من خلال تحقيق المعايير الموضوعة لنجاح هذه المبادر والنتائج المباشرة في الميدان خلال أيام العرض الثلاثة التي قُدِّمت فيها الكسوات حيث بلغ عدد الأفراد و الأسر المستفيدة ٢٧٧  أسرة ، كما تم رصد عدد القطع المُقدمة والتي بلغ عددها١٣٨٠٠ قطعة؛ وكل ذلك بتوفيق من الكريم عز وجل ثم بدعم من شركاء خيِّرين كما نهضت هذه المبادرة بجهود كريمة من رعاة رسميين وهم نادي مدرسة الحي بالثانوية الرابعة ،ولا يمكن أن يُنسى الدور العظيم والجهود المباركة للمتطوعات والذين بلغ عددهن٧٢ متطوعة؛ كل الشكر والتقدير للشركاء والرعاة الداعمين والمتطوعات القائمات على هذه المبادرة وكافة فريق أيّان التطوعي.

شاهد أيضاً

آل مزهر للمرتبة السابعة

صحيفة عسير / يحيى مشافي / صدرتاالموافقة على ترقية سامي بن موسى آل مزهر أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: