الرئيسية / كتاب الرأي / سهماً أو بلسما

سهماً أو بلسما

 

الكلمات إما سهماً أو بلسماً
والقلوب إما رقيقه وإما سميكة
فراعوا الفروق بينها وإنتقوا كلماتكم فقد تكون الكلمات سهاماً حادة فتصيب قلباً رقيقاً وتسبب بخدشه أو حتى بنزفه،لذلك فلنجعل ما تنطق به ألسنتنا بلسماً شافياً يمر على القلوب فيمحوا أسى الأيام وقسوة الكلام، يداوي خدوش كل قلب نصادفه ونزرع بتلك الشروخ بساتيناً من الورد لتزهر ويعود القلب للحياة بنبضٍ جديد،فينشر حباً وعبقاً في كل مكان .
وفي كل نبضٍ يُودِع زهرة تمد صاحبها بالطاقة والمحبة .
هيا لنتكاتف جميعاً ولنداوي
خُدوش تلك القلوب ذات الأغشية الرقيقة المخدوشة بسهام العابث .
هيا بنا نحمل الود في أيدينا لننشره في كل من حولنا، لنزرع بداخلهم حدائق وردٍ وزهر ولنرمم تلك الجدران المتهالكة ونصلح تلك الحبال المسماة بالأنياط،ولنُزيد من دعامة ذاك الحصن ليصبح القلب ذا جداراً سميكاً متخللاً الورد من بين طوبه .
قلباً يؤثر فيك بهاء حُسنه وعبق عطره ،قلب ٌ متين لا يتأثر بسهام الكلام ،في كل مرة يُستهدف بسهام العابث تصيب الزهر فيه وبدلاً من خدش القلب فينتثر التسامح من كل تلك الزهور المحيطة بسور ذلك القلب فيرتد السهم محملاً بالمحبة ليصيب قلب الرامي
ويثبت به من عبق الكلم شيئاً يسعده ويحيي نبضه الخافت.

بقلم الكاتبة / جود احمد

شاهد أيضاً

التجنيد العسكري المدرسي

وماحك جلدك مثل اظفرك التجنيد واجب وطني وظاهرة محببةلدى شباب الأُمم و نحنُ في زمن …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: