الرئيسية / كتاب الرأي / شكراً لكل من حمل هم التعليم

شكراً لكل من حمل هم التعليم

أيها المعلم /ة نسطر لك كلمات وعبارات بمشاعر صدق ووفاء لك يامن تسير على طريق معلم الأمة محمد صلى الله عليه وسلم تعلمنا منه القيم والأخلاق واستفاد من سيرتة العطرة كل من احبه وقرأ له واتبع سنته ،أن هذا اليوم ليس شعارات تكتب وعبارات تقرأ وتغريدات يغرد بها، بل هو تقدير واحترام ووفاء لكل من حمل هم التعليم،تحية وشكر وعرفان لكل من حمل مشعل العلم من أجل إنارة عقولنا، تحية لكل من حفظ أمانة التعليم وصدق في أداء رسالته السامية تجاه ابناء هذا الوطن .
فكل معلم/ة يقول انا هنا من أجل التضحية بالوقت والجهد وصحة البدن وتحمل عناء السفر والطرق المتعرجة والحرارة في القفاري والصحاري انا هنا في “مهمة الشقاء التى يغفل عنها الكثير ويطلق عليها مهمة الراحه”وذلك لـ بناء جيل المستقبل الواعدجيل الغد المزهر بإذن الله جيلٌ محصن بكتاب الله وسنة نبية وبالعلم النافع لـ يكون نبراس منير في سماء هذا الوطن ورقي وحضارة لهذه الأمه(( أمة أقرأ)) ، انت من أمسكت بيد تترجف من الخوف لصغيرنا ليخط بها اول مرة ومسكت بيد كبيرنا ليقرأ ويبدع ويتميز ،تعلم منكم الشيب والشباب والطفل والهدف لتنهض أمة أقرأ ، تحية تنبع من القلب لتلك الشموع المضيئة التي تنير عقولنا وتحترق لـ تضيء الطريق لنا لـ طرد الظلام ومصباح منيرا في دروب العلم والمعرفة للإبداع والتميز والابتكار والاختراع حتى يكون لنا السبق والريادة في إعتلاء سلم المجد لـ خدمة ديننا ووطنا، تحية لكل معلم /ة زرعوا علما فينا أناروا طريقنا بالكلمة الطيبة والمحفزة للمستقبل معلمي /ة انتم في قلوبنا غرستوا حبكم واحترامكم وتقديرالذات والثقة بالنفس وحب العلم والعمل كيف لا وأنتم قدوتنا!! تنهض الأمم بسلاح العلم والمعرفة فوطننا بحاجة لكل معلم/ة محب لعمله ومخلص لدينه ووطنه، فكل صغير وكبير منا له ذكريات مع أحد معلميه ومازال يذكره مهما تقدم به العمر .. وهناك من أحب مادة معينه بسبب حبه لمعلم هذه المادة .وهناك من شاكس معلم من أجل معلومة وهناك من أغضب معلم من أجل حفظ وفهم معلومة
فالمعلم /ة هو الصدر الحنون وهو المربي الذي يمد طلابه بالمعرفة والعلم ويبث فيهم المثل والقيم العليا .فيستطيع بذلك أن يبنى جيلا مسلحا بكل وسائل العلم والمعرفة بجانب التربية السليمة والصحيحة ..
فهل يستمر الزرع الذى ينبت بدون جذور ؟ أم أنه سيموت ويجف ؟

بقلم بنت الوطن
أ/شريفه عبدالله شيبان الشهراني

شاهد أيضاً

الأفضلية

‏ ‏الأفضلية كلمة جميلة تحث النفس على التفاؤل والتقدم وهي صالحة للجميع من كبار سن …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: