” مشرط ” د.المعاوي في بيشة ينقذ طفل بعد فقده للجزء الأيسر من الحجاب الحاجز

صحيفة عسير – حنيف آل ثعيل :

أجرى الدكتور عبدالرحمن المعاوي رئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى الملك عبدالله ببيشة ، والطاقم المرافق له من قسم الجراحة ، عملية جراحية لطفل رضيع حديث الولادة ،وذلك بعد وصوله لمستشفى الملك عبدالله ، وكان يعاني الطفل من عدم وجود الجزء الأيسر من الحجاب الحاجز ، مما أدى إلى تواجد الأمعاء والطحال والجزء الأيسر من الكبد في تجويف الصدر ، حيث أدى ذلك إلى ضمور الرئة اليسرى ، وقد وضع الطفل تحت التنفس الصناعي لعدم قدره الطفل على التنفس ، وتم تحضير الطفل للعمليات ، وإجراء العملية وإصلاح الحجاب الحاجز ، وإعادة الأمعاء والطحال والكبد إلى وضعها الطبيعي ، فيما تم إخضاع الطفل الرضيع لبروتوكول مكثف خاص بهذه الحالات إلى أن تحسنت حالته ، وأصبح الطفل يتنفس ويرضع بشكل طبيعي ، ويذكر بأن نسبة الوفاة عالية جدا في مثل هذه الحالات التي تتطلب تواجد فريق متكامل من الجراحين والتخدير وأطباء العناية .

----------

شاهد أيضاً

مستشفى النساء والولادة والأطفال بالجوف ينظم معرضآ توعوياً بفيروس كورونا

فواز الرويلي – الجوف ضمن مشاركته في حملة المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الجوف للتوعية …

4 تعليقات

  1. Avatar
    غير معروف

    نعلم انه بعد ارادك الله يحدث كل شي ولكن الله سخر هؤلاء الأطباء المكافحين لحكمه وهي مساعده هؤلاء الأطفال وانقاذ حياتهم فكان سبب من الأسباب بعد الله فى انقاذ هذا الطفل بجهده وتعبه وعلمه نفع الله به الخلق والعباد والله يكتب اجره وأجر من سعى فى مساعدتهم ملاحظه المشرط ليس السبب بل علمه وخبرته وكفائته التى بفضل الله جعله فى هذا المكان ليكون علمه هو السبب بعد الله فى انقاذ الطفل
    وليس السبب المشرط فهناك اخطاء طبيه تحدث ان لم يكن هذا المشرط بيد شخص بمثل هذا الشخص …

  2. Avatar
    غير معروف

    الله يجزاه كل خير وينفع به

  3. Avatar
    ابو عبدالعزيز

    نعوذ بالله من الشرك والجهل
    (عنوان الخبر فيه شرك بالله )
    الذي انقذ الطفل هو الله الواحد الاحد المشافي المعافي وليس مشرط المعداوي.
    المعداوي ومشرطه مجرد سبب فقط ، لولا ارادة الله ماشفي الطفل
    للأسف اصبحنا نقرأ مثل هذه الشركيات في صحفنا بكثرة.

    • Avatar
      غير معروف

      نعلم انه بعد ارادة الله يحدث كل شي ولكن الله سخر هؤلاء الأطباء المكافحين لحكمه وهي مساعده هؤلاء الأطفال وانقاذ حياتهم فكان سبب من الأسباب بعد الله فى انقاذ هذا الطفل بجهده وتعبه وعلمه نفع الله به الخلق والعباد والله يكتب اجره وأجر من سعى فى مساعدتهم ملاحظه المشرط ليس السبب بل علمه وخبرته وكفائته التى بفضل الله جعله فى هذا المكان ليكون علمه هو السبب بعد الله فى انقاذ الطفل
      وليس السبب المشرط فهناك اخطاء طبيه تحدث ان لم يكن هذا المشرط بيد شخص بمثل هذا الشخص …

%d مدونون معجبون بهذه: