( ممنوع الحركة ولن نقف )

بقلم – أ.موضي عثمان الدعرمي

قبل 5سنوات وفي صباح يوم مشرق وجميل دخلت عليه في مكتبي فتاة اسمها
( سهام الاكلبي )
رائعة الحضور والاخلاق ومتحدثه بطلاقه وثقة في النفس متفرده في شخصيتها ولم يخلد لذهني ان هذة الفتاة كانت كفيفه جزئياً وكان حديثها جميل بجمال عطائها لفئة ذوي الاعاقه البصرية كانت تريد خدمتهم ببرامج ودورات لزيادة خبراتهم في كيفية التعامل مع إعاقتهم البصرية فهمست لها بكلمة اتذكرها جيداً وهي تتذكرها جيداً قلت لها ( سهام سيكون لك شأن كبير ليس في بيشة فقط بل في مملكتنا الحبيبة ) ولمن يعرف سهام سيقول مثل ماقلت لانها حملت هم فئة غالية على قلوبنا سعت ودربت وتحدثت بلسانهم وطالبت بحقوقهم وثقفت المجتمع كيفية التعامل معهم فتاة سهرت نفسها لخدمة الآخر اكملت دراستها الجامعية واصبحت رئيسة فريق لويس برايل تحت مظلة عطاءات وارفه ايضا حصلت على ثلاث جوائز ماشاءالله تبارك الله
جائزة الشيخ صالح للتفوق العلمي وجائزة مبادرة عمار لرياة الاعمال وجائزة المؤتمر العلمي للطالب في خدمة المجتمع من جامعة بيشة ، لم تقف ولن تقف بأذن الله برغم الاعاقة ، الفضل يعود بعد الله لوالدها اطال الله في عمره شجع وحفز ومنح الثقة لو كل معاق وجد ماوجدته سهام من والدها الاستاذ سعد الاكلبي فمستحيل ان يكون هناك معاق يحتاج الى دورات كيفية التعامل والتعايش مع الاعاقة مجتمعياً دعوت يوم امس لملتقى ( ممنوع الحركة ولن نقف ) في كوفي حفيف الرائع والمبادر الدائم لخدمة المجتمع وكان ملتقى رائع جدا وجدنا من سهام مايثلج الصدر ووجدت سيدات قيادات ومؤثرات في المجتمع د. ماجدة سلطان أ.شريفة شيبان وأ.سارة السبيعي وأ. فاطمة مبارك وأ.فاطمة فيصل معلمة تربية خاصة وايضا كان بحضور عدد من الامهات كان ملتقى جميل وجدت حس مجتمعي ومسؤلية مجتمعية يتقلده الجميع بحب وحنكه واستشعار بخدمة هذة الفئه كلا على حسب منصبه وعمله وجدت فتيات مبدعات يخدمون الحاضرين بحب وعطاء منفرد تعلمنا جميعا من سهام العطاء وحب الآخر تعلمت من القيادات الحاضرين كيف ومتى اخدم كل من اقابله عندما يحتاجني ،ملتقى اتمنى تكراره على مستوى اشمل واوسع ليصل لجميع شرائح المجتمع كانت هناك مبادرات غير مستغربه من أ.شريفة لها كل الشكر والامتنان وهناك مبادرة من د.ماجدة لها مني كل الحب والتقدير وهناك مبادرة من أ.سارة لها جُل التقدير والامتنان وكان هناك مبادرة من أ.فاطمة لها كل المودة والاحترام ،،حقيقة امر مُشرف وارفع لهن القبعه الحمدلله الحمدلله ان في مجتمعي امثالهن ليس غريب ذلك فنحن في دولة العطاء مملكة الانسانية تعلمنا من ولاة امرنا حفظهم الله العطاء والتفاني لخدمة مجتمعنا ،سهام شكراً لك شكراً لوالدك شكراً لكل من حضر وانا متأكده ستكون سهام الرقم الصعب في العطاء بأذن الله نتمنى الكثير والكثير لمثل هذة الملتقيات المفيدة التي تخبرنا بشكل غير مباشر اننا جسد واحد في مملكة العطاء ولن نقف من الحركة ..

=========

شاهد أيضاً

حنيف آل ثعيل بمثله نفخر ونتفاخر

بقلم- سعيده آل ناصر : تكريم إستثنائي لا مثيل له عنوانه الفخر والتقدير والإحترام ،حاز …

%d مدونون معجبون بهذه: