جهودالدولة أعزها الله في إتخاذ كل التدابير الإحترازية اللازمة للوقاية من انتشار فيروس ‎كورونا

تواصل الدولة ‎السعودية أعزها الله إتخاذ كل التدابير الاحترازية اللازمة للوقاية من انتشار فيروس ‎كورونا تحقيقاً لأعلى درجات الأمن والسلامة للمواطن والمقيم على أرض هذا ‎الوطن.

والشكر موصول لكل الجهات المعنية على جهودها المبذولة للتصدي لهذا الفيروس والوباء العالمي الذي يجتاح العالم.

هذا فإن كل فرد في المجتمع يلعب دوماً محورياً ومهماً في حمايته، وتعزيز أمته وسلامته عبر التوعية بأهمية الإجراءات والإحترازات الوقائية التي تتخذها المؤسسات الحكومية الرسمية للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا،، وحملها على محمل الأهمية القصوى، والتعاطي الإيجابي معها.

وعليه فإن للمواطن والمقيم على حد سواء دور كبير في دفع انتشار الوباء والتصدي له، والتي يمكن إجمالها فيما يأتي:

١. استقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة والجهات المختصة فقط، وعدم نشر ما يخالفها.
٢. الثقة التامة بالأجهزة الرسمية والتدابير التي تصدرها حفاظاً على أمن المجتنع وكفاءة النظام الصحي.
٣.احترام الإجراءات والتدابير الصادرة والتقيد بها على مستوى الأفراد والأسر، والتوعية بأهمية تطبيقها.

و تذكر أن الصحة والعافية من النعم التي من الله بها علينا، وأوجب الحفاظ عليها من خلال الأخذ باسباب الوقاية الصحية، فالوقاية خير من العلاج؛ ونحن بخير من الله أولاً، ثم بما تقوم به حكومتنا الرشيدة حرسها الله من دور بارز في إدارة الحدث، باحترافية عالية ومهنية فائقة.

وبناءً عليه يقع على عاتق كل شخص مسؤولية مجتنعية عظمى تتمثل في دعم ومساندة الجهود المبذولة من الجهات الحكومية ذات العلاقة للتصدي لهذا الفيروس والحد من انتشاره، تحقيقاً للمصلحة الوطنية العامة

وخذها قاعدة:
الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى

الدكتور/ فارس بن عزيز _ أبها
١٣ مارس ٢٠٢٠

=========

شاهد أيضاً

سلامتي وسلامة من حولي مسؤوليتي

بقلم/ عبدالله سعيد الغامدي بعد انقضاء اجازة عيد الأضحي المبارك 1441هـ ، يعود الموظفين اليوم …

%d مدونون معجبون بهذه: