أبطال صحةُ بيشة في الصف الأول الدرع كمام والسيفُ قُفاز

بقلم / ظافر عايض سعدان

في الأزمات تلمعُ الأوطانُ برجالها إذا اردت ان تواجه عدو لك فقد يختلجُ في فكرك عدة تصورات واحتمالات أكونُ أو لا أكون
( النصرُ او الهزيمة) وما أنا بصدد الحديث عنه معكم من خلال هذا المقال الذي تعتبره صحيفةُ عسير الالكترونية بجميع منسوبيها تأكيد للقوة الإيمانية والإرادة الذاتية المصحوبة بقرار ذهني لأبطال صحتنا بمملكتنا الغالية
ونحنُ نعلم علمُ اليقين بأن لكل معركة ابطال
وانتم رجال صحتنافي محافظة بيشة ابطال معركة فيروس كورونا
نعم أنتم جنود صحةبيشة من اجل صحة الجميع
وحقيقةُ الأمرأن ( كورونا) هو عدو خفي وليس بارز عدو عام لجميع البشر فوقَ كلِ أرضٍ وتحت كل سماء لايُفرق بين جنسٍ وآخر ولا شيخ طاعنٌ في السن قد احدودبَ ظهره من عجاج السنين ولاطفل بريئ بصورة مَلَلك
حقاً ما قدمه ابطال الصحة ببيشة من أطباء وتمريض وصيادلة وإسعاف وخدمات معاونة فى جميع المرافق الصحية ومراكز ونقاط الفرز ومقرات الحجرفي جميع انحاء المحافظةيعتبر يافطة وضاءة في جبين الوطن
عندمايكون منسوبوالصحة ومن يقف معهم من رجال الأمن والجهات المشاركة على خطٍ واحد في اي نقطة فرز في اي مكان وزمان
يصطفُ الجميع ببعد امتار عن السيارة القادمة
وبعد أن تقف المركبة يأخذُ بطل الصحة خطوتين للأمام تاركاً مسافة كافية بينه وبين الشخص الذي يريد فحصه ( ثقافة صحية)
مُرتدياً درعاً واقياً بقدرة الله
ويحملُ سيفاً ممزوجاً بشيٍ من المعقمات
يقف الجميع في حالة تأهبٍ تام تحسباً لما قد يصدره بطل الصحة لهم من تعليمات بعد فحص من بالمركبة ويستمر هؤلاء الأبطال في تضحيتهم من اجل الوطن الذي سوف ينحتُ مواقفهم على الصخر فلا تستطيع أشدُ ريح إزالته
تحية وفاء وتقدير لأبطال صحة بيشة الأوفياء
و لكل من يُفَعْلْ قيمة الإنتماء للوطـن
( والدرعُ كمامة والسيفُ قفاز )
وختاماً ابقوا في منازلكم من أجل صحتكم
وبيشة ملتزمة ومنضبطة بمنع التجول.

=========

شاهد أيضاً

ندوة الفخامة

د.صالح الحمادي اعادتني ندوة” نشامى عسير” لزمن الركض الإعلامي بعد دخولي في غيبوبة خط النهاية، …

%d مدونون معجبون بهذه: