تجاوز عدد المستفيدين ( ٦٢٠٠ )
 
مبادرة ( نوصلها لك ) لليوم العاشر تواصل أعمالها الميدانية

صحيفة عسير – سالم عروي :

عشرة أيام مضت لتسجل فيها جمعية السلام للإغاثة والطواريء تقديم خدمة أكثر من ٦٢٠٠ مستفيد ضمن مبادرتها في حملة نوصلها والتي تهتم بإيصال الأدوية للمستفيدين منها في منازلهم بعد استلامها من صيدليات المستشفيات المركزية بالمنطقة وأشاد المتحدث الرسمي للجمعية أ. محمد آل مداوي بجهود الشؤون الصحية في عسير لسرعة إنجازهم ودقة التنسيق وتجهيز صرف الوصفات الطبية بكل دقة ونجاح كما ذكر إنه بفضل الله ثم جهود أعضاء السلام من الرجال والسيدات وهمتهم العالية في خدمة الوطن وتأهيلهم بحصولهم على دورات تدريبية في مكافحة العدوى وإعطاء التوجيهات الكافية كانت من أسباب نجاح الحملة ، ومن ثم التزام المواطنين والمقيمين ووعيهم بمنع التجول والبقاء في المنازل ساهم في تنسيق هذه الحملة وتسهيل وصولها للمنازل ، كما أشار إلى أن خدمة ما يتجاوز ٦٢٠٠ مستفيد تعني حماية العدد الاكبر من التعرض للإصابة بعد الله ومن ثم من يندرج تحت هذا الرقم من الأسر والأنفس ، كما أن هذه المبادرة المجتمعية امتدت شملت كافة محافظة ومراكز وقرى منطقة عسير بالاضافة الي منطقتي جازان ونجران ‪من حدود الدرب والشقيق وبيش (منطقة جازان) في الجنوب الغربي إلى حدود اليمن في الجنوب الشرقي ونجران في الشرق . ومن حدود وادي الدواسر(منطقة الرياض) في الشمال إلى رنية و القنفذة وساحل البحر الأحمر (منطقة مكة المكرمة) إلى (منطقة الباحة) في الغرب كما أننا وجدنا صعوبات تضاريسية تغلبنا عليها بفضل الله ثم بفضل توفر مركبات الدفع الرباعي المجهزة مع الأعضاء والعضوات .‬
‪كما أوضح أننا نهدف إلى تطبيق هذه المبادرة في كافة مناطق المملكة خصوصا أن أعضاء الجمعية منتشرين في كافة المناطق ومن الجنسين الرجال والسيدات ولديهم إمكانيات عالية
لمثل هذه المواقف ‪وأوضح المتحدث الرسمي بأن الجمعية المصرحة برقم (١٣٦٠) تحتاج إلى داعمين ومانحين ورعاة لمثل هذه المبادرات حتى تكتمل الشراكة المجتمعية وتؤتي ثمارها وأوضح أن هناك حساب خيري معتمد للجمعية في مصرف الإنماء برقم ‬SA6105000068202499269000..

=========

شاهد أيضاً

ضمن الفعاليات المصاحبة لــ"ساتاك20”
 
انطلاق ماراثون القادة الشبان للخطابة للقطاع 104 مساء غداً عبر الــzoom

صحيفة عسير _ يحيى مشافي تقام في تمام الـــ7.30 من مساء غداً السبت ماراثون القادة …

%d مدونون معجبون بهذه: