” اللواء عبدالله بن علي آل قبان عسيري.”


ارتقى سلم العسكرية درجة درجة يسانده توفيق الله ثم ثقة ولاة الأمر وحكمته وخبرته وتفوقه ونجاحه في كل ما أسند اليه من أعمال في القطاع الأمني والادإداري.
اللواء عبد الله عسيري رحمه الله قامة وطنية من الرعيل الأول الذين أبلوا بلاء حسنا في خدمة بلادنا على امتداد اربعة عقود في المنطقة الشرقية إلى أن تم ترقيته مديرا لشرطةمنطقة نجران في نهاية السبعينات الميلادية وبقي في منصبه حتى ترجل عن كرسي العمل متقاعدا.
منحه الله محبة الناس بسبب تواضعه وكرمه وحسن خلقه.
يأنس الجميع في مجلسه المفتوح حين تنثال عليه ذكريات ومواقف صقلتها سنوات العمر..ويصغي لكل حديث يتناول التاريخ والتراث الشعبي وكفاح وبطولات الاجيال السابقة في تاسيس وبناء بلادنا الحبيبة.
كان رحمه الله متحدثا بارعا يمتطي صهوة الكلمة الموجزة والمقنعة دون التعصب لرأي أو تهميش للآخرين.
كنت أشاهده في السنوات الأخيرة من عمره يسير الهوينا ويفرح كثيرا وهو يستعيد دررا من ذكريات العمر كلها فخر وإعتزاز بما قدمه لبلاده ومجتمعه.
بقيت روحه تنبض حبا وولاء للوطن
وأخذ من بقية أيامه استراحة في المدينة التي يحبها (أبها) يشعر فيها بإنطلاق ربيع العمر ويحن كثيرا للتفاصيل المدهشة الجميلة في كل أوديتها وجبالها ومزارعها وأحيائها وأهلها الذين التقى بهم سنوات مليئة بالشيم والقيم وعفو الخاطر.
رحم الله اللواء عبدالله عسيري رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته.

(ابراهيم نيازي )إعلامي
١٤٤١/٩/٢١ للهجرة

=========

شاهد أيضاً

نتباعد اليوم .. أفضل من أكون رقم في الحالات الحرجة !!

 بقلم/ عبدالله سعيد الغامدي     الجميع سمع وشاهد متحدث الصحة وهو يعلن .. إجمالي …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: