نتباعد اليوم .. أفضل من أكون رقم في الحالات الحرجة !!

 بقلم/ عبدالله سعيد الغامدي    
الجميع سمع وشاهد متحدث الصحة وهو يعلن .. إجمالي الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حالياً 22672 حالة منها 1264 حالة حرجة .. هل فكرنا في مدي خطورة هذة الأرقام ؟ هل اتعظنا وأخذنا العبرة بالمرضى المصابين بكورونا نسأل الله  لهم الشفاء العاجل ، منذ اول يوم عن رفع الحظر الجزئي نشاهد ونسمع عن خروج الناس وخلق ازدحام في الأماكن العامة والطرقات دون مراعاة الأمور الاحترازية والتي كانت وزارة الصحة تبثها خلال الأشهر الماضية عبر جميع المنابر الاعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي ، أرقام الحالات الحرجة مخيفة ويعلم الجميع لا يخلو بيت من وجود كبار سن وممن يعانون من الأمراض المزمنة وهم كُثر وهم أكثر عرضة للاصابة بعدوى كورونا. نصيحة ابعثها من خلال مقالي هذا احرصوا على صحتكم وصحة من حولكم التزموا بالمحاذير الاحترازية لبس الكمامة ضروري جدأ عند الخروج من المنزل .تطبيق التباعد الاجتماعي نتباعد اليوم احتياطياً والغد نجتمع ونحن متحابين متنعمين بالصحة والعافية، غسل اليدين باستخدام الصابون باستمرار ، نحن أمة نحمد الله ان خلقنا على الاسلام وسنة نبينا محمد علية الصلاة السلام وهيأ لنا قادة وحكام في مملكة العز وضعوا أولى أولياتهم صحة وسلامة كل مواطن ومقيم على تراب المملكة العربية السعودية ووفروا كل الإمكانيات لتحقيق رفاهية المواطن ، الآن المسئولية تقع على جميع أفراد المجتمع ذكوراً واناثا ًفلنتعاون ونتكاتف لحماية أنفسنا ومن حولنا من هذا الفيروس كفانا الله واياكم من شرور الأمراض وامدكم بالصحة والسلامة، عشت ياموطني ذخراً للاسلام والمسلمين.
=========

شاهد أيضاً

شكراً ” كوفيدا “

بقلم – هدى آل عجيب : في فترة سابقة تعرض العالم بأسره للحظات من الخوف …

%d مدونون معجبون بهذه: