وماذا بعد 200 ألف اصابة بكورونا ؟

بقلم/ عبدالله سعيد الغامدي.

كسرت حالات الاصابة بفيروس كورونا حاجز ال 200ألف اصابة في المملكة وهذا ما المح الية معالي وزير الصحة قبل حوالي 4 شهور حيث ذكر معالية في احدي تصريحاتة ان عدد الإصابات ستصل إلى ال 200 ألف اصابة . ومرت أزمة كورونا بعدد من المراحل والاجراءات الاحترازية والتي كانت جميعها تهدف إلى وقاية المواطن والمقيم من الاصابة بالفيروس ومن ضمن تلك الاجراءات عودة الحياة الي طبيعتها مع التأكيد ان الفيروس لايزال موجوداً .. ولتأكيد وجودة انظروا إلى اعداد الاصابات المعلنة يومياً والتي تتراوح مابين 3-4 آلاف وهذة الارقام مصادرها موثوقة 100% وماكانت لتظهر لو ان الجميع التزم بالاجراءات الاحترازية بشكل كامل …وللأسف أن البعض لازال يتساهل ويتهاون مع اساليب الوقاية ويتسبب في نقل العدوى إلى أهل بيتة ومحبوه ويجعلهم عرضة للاصابة بالفيروس وقد يتعرض بعضهم للوفاة بسبب التهاون واللا مبالاة بالاجراءات الاحترازية.ومبادرة الصحة التوعوية نعود بحذر لقيت تجاوباً من اغلبية أفراد المجتمع ولكن مالاحظته ان البعض لازالوا يساهمون ببقاء تسجيل الاصابات في حدود ال4 آلاف اصابة يومياً..نصيحتي اقدمها من خلال هذة الأسطر إلى العوائل عليكم بالابتعاد عن التجمعات الأسرية وعدم اقامة حفلات ومناسبات داخل المنازل فهناك احتمالية وقوع اصابات بين كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة.حفظ الله الجميع .

=========

شاهد أيضاً

رؤية 2030 وبيت الشباب الاعلامي بالأحساء

بقلم / الأستاذ بدر الشهاب في الوقت الذي سعت فيه حكومتنا الرشيدة الى تمكين الشباب …

%d مدونون معجبون بهذه: