دور المملكة العربية السعودية في دعم الدول العربية من خلال جامعاتها المختلفة

بقلم الشيخ/ نورالدين محمد طويل

إن من الواجب على الإنسان الإعتراف بالجميل، وإن رد الجميل دليل على إنسانية الإنسان ، وهو مما دعى إليه الإسلام .
وإنني قد أنعم الله علي للدراسة في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عشر سنوات في ظل رعاية المملكة العربية السعودية بقيادتها الرشيدة .
فلقد اتخذت المملكة العربية السعودية موقف الدعم للدول الإسلامية في مجالات متعددة ، فكان المجال التعليمي له دور بارز في جامعاتها بمشاركة أبناء العالم الإسلامي للدراسة فيها مجانا بنسبة ٤٠٪؜ من طلابها .
وها نحن اليوم نفتخر بالمملكة العربية السعودية للوقوف مع القضايا الإسلامية المختلفة والإنسانية مؤمنة بواجبها نحو ذلك .
والعهد الذي نعيشه مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله قطعت المملكة شوطا كبيرا في مواجهة التحديات وصارت في مقدمة الدول العالمية في النمو الإقتصادي والتنوع الثقافي .
وفي هذه الأيام بعد نجاح العملية الجراحية التي أُجْرِيَتْ لخادم الحرمين الشريفين والتي كللت بالنجاح أتقدم بتهنئة حارة إلى المقام السامي داعيا المولى له الشفاء العاجل لتشهد المملكة العربية السعودية مزيدا من الإنجازات في ظل قيادته الرشيدة .

الشيخ: نورالدين محمد طويل
عضو منتدى الملك سلمان الرسمي
إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس في فرنسا

=========

شاهد أيضاً

أمير عسير يجري اتصالا بنشامى عسير

بقلم / ظــافـر عايض سعدان مُبادرون من أجل الوطن الإتصال كماتعرفون عملية تتم بين شخص …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: