الرميح : الإذاعة تفوقت على الإعلام الجديد في جذب المتابعين

image

صحيفة عسير – توفيق الأسمري :

تميز خالد بن محمد الرميح مدير إذاعة القرآن الكريم بالبرامج المنوعة والمفيدة كل يوم وخصوصاً برنامج «اللهم بك أصبحنا» والذي يُذاع باكورة كل صباح.

ويرى الرميح أن الإذاعة لا تزال تحتفظ بقوتها وأهميتها لتؤدي دورها كمصدر مهم للمعلومات في الوقت الحاضر، ولم تتأثر بالفضائيات ووسائل الإعلام الجديد، لأن الإذاعة لها جمهورها الخاص، وكذلك هناك تزايد في عدد المستمعين وخاصة للأمور الدينية، لافتا إلى أنه يستند في رأيه ذلك على عملهم في إذاعة القرآن الكريم.

وقال الرميح: «والإذاعة بشكل عام أصبحت موجودة في وسائل الاتصال الحديث من خلال التطبيقات وفي كل مكان، كذلك لم تفقد شيئا من أهميتها بل بالعكس أصبحت الحاجة ملحة لها لأنها مع المستمع في سيارته ومكتبه وفي سفره وإقامته»، موضحاً أن إذاعة القرآن الكريم مع بداية كل دورة إذاعة تحمل الجديد في برامجها، وتسعى لتقديم البرامج الخاصة بالقرآن الكريم والحديث الشريف والعقيدة والأخلاق، «وبدأنا الآن بإذاعة مصاحف مرتلة جديدة وتلاوات مختلفة لقراء جدد من السعوديين والعالم الإسلامي».

ووصف الرميح علاقة الإذاعة بالصحافة بـ«المتميزة جدا»، ومبنية على المحبة والتعاون، ويقول: أشكر رجال الصحافة الذين يهتمون بشؤون إذاعة القرآن الكريم وأخبارها ونشاطاتها.

ويضيف «الرميح» بأن هيئة الإذاعة والتلفزيون تسعى لتطوير منسوبي الهيئة من خلال مركز التدريب الجديد الخاص بالهيئة حيث تقام دورات شاملة للجميع، والآن تقام دورة خاصة لمذيعي الإذاعة في هذا المركز الجديد، وسوف تكون في الأيام القادمة دورات مختلفة لجميع منسوبي الهيئة.

ويشير إلى أن هناك تنسيقا في الوقت الحالي مع الإذاعات الأخرى في المملكة سواء كانت إذاعات تابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون أو كانت خاصة، وكذلك هناك تبادل برامج مع إذاعات من دول الخليج أو دول إسلامية.

=========

شاهد أيضاً

جامعة “البترول والمعادن” تحقق المركز الرابع عالمياً في براءات الاختراع

صحيفة عسير ــ متابعات حققت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المركز الرابع على مستوى جامعات …

%d مدونون معجبون بهذه: