حوار هادئ مع محافظ البرك !

جاء اعتماد البرك كمحافظة من فئة ( ب ) فاتحة خير وأمل لسكان وقاطني البلدة الجميلة الحالمة ذات الشواطئ الفريدة في جمالها وفتنتها .

**ذلك أن هذا القرار كان مُنتظرا منذ أمد طويل حتى تلحق محافظة البرك بركب التقدم وتُساير قطار التطور السريع الذي تشهده بلادنا – حماها الله- في شتى المجالات .

** واليوم أجدني أخاطب سعادة محافظ البرك.. لما يقتضيه الحال وما تتطلبه الفترة من عمل جاد ومتكامل يقفز بالمحافظة من وضعها الحالي إلى مراتب أعلى وأرقى خدمياً وسياحيا..

** البرك – ياسعادة المحافظ – وبفضل ما حباها الله من شواطئ جميلة وطبيعة ساحرة وبفضل موقعها الجغرافي المميز بحاجة لتطوير الكثير من المرافق الخدمية والسياحية حتى تكون عامل جذب سياحي واستثماري .

** ولا يخفى على ذي فطنة أن البرك تعاني شُحاً في الخدمات اليومية الضرورية سواء في المحافظة أو في المراكز التابعة لها .. وإن وجدت تلك الخدمات فهي دون المستوى المأمول وأقل ما يقال عنها أنها رديئة ..!!

** وأسمح لي – سعادة المحافظ – أن أقول إنك بحاجة للوقوف بنفسك على إحتياجات المراكز التابعة للمحافظة والالتقاء بالناس والإستماع لشكواهم والعمل على توفير احتياجاتهم وحل مشاكلهم .. كما أنه يتوجب عليك مراجعة عمل الدوائر والقطاعات في المحافظة وتقييم عملها والبحث عن مكامن الخلل والقصور فيها والعمل على تلافيها.

** تطوير المحافظة والعمل على رفع إسمها سياحيا والترويج لها إعلاميا يجب أن يقترن بتنفيذ سريع ومدروس لجملة من المشاريع المتعثرة والتي طال أمد انتظارها..!

** البرك بحاجة للمزيد من الجهد والعمل – ياسعادة المحافظ – حتى تُساير قوافل التنمية وحتى ينعم أهلها الطيبون وحتى تكون البرك معلماً سياحيا جميلا يرتاده أبناء بلدي ..و سلامتكم
إبراهيم الهلالي !

=========

شاهد أيضاً

كيف نبدأ ؟

بقلم الكاتبة / مرام حكمي عندما نقرر البدء في حياة جديدة مليئة بالنجاح لا بد …

%d مدونون معجبون بهذه: