الرئيسية / م . علي القاسمي (صفحه 3)

م . علي القاسمي

يمن..من يدفع الثمن ؟

تواصل اليمن بقاءها على خط النار لمدة مقبلة مجهولة، حتى وإن غلفت الساحة من الانقلابيين بعبارات التخدير والتطمين والوحدة الوطنية. صنعاء باتت تتوقع الأسوأ، لأنه لا مساحة لتفاؤل ممكن في ظل الخذلان الدولي والأزمات الدائمة تجاه صناعة أي حل لمأساة عربية، اليمن بلد بلا حكومة ويعيش «بلطجة» غير مسبوقة، وهاهو منذ يومين يتجه نحو أن يكون بلداً بلا سفارات. النفق …

المـزيد

نزاهة» وملايين الصحة.

  نزاهة» وملايين الصحة علي القاسمي. تأسرنا اللحظات الأولى من مسلسل المطاردة الشهير بين حديثة الإنشاء «نزاهة» والسادة الخبراء «هيئات ومؤسسات وأجهزة الدولة»، تصنع لنا «نزاهة» برفقة هذه اللحظات تفاؤلاً هائلاً، على رغم أن صديقي طيب الذكر يردد بشغب وشغف مع أي مسلسل جديد «يا ليل ما أطولك»، نحب «مكافحة الفساد» كما نحن بالضبط نشجع «حماية النزاهة»، حتى وإن كان …

المـزيد

تقاسيم (أوسع إصلاح حكومي)

تقاسيم (أوسع إصلاح حكومي) علي القاسمي. الكل يفرح برياح التغيير ويتفاءل بأي قادم على كرسي مثير، فنحن نرمي الآمال والطموحات والتطلعات على طاولة القادم الجديد، ونراه قادراً على أن يكون ممثلاً مختلفاً وعلى قدر المسؤولية التي حُمِّلها في ثنايا قرار ملكي، كلنا مقتنع بأهمية التغيير، ونؤمن تماماً بأنه دلالة كبيرة على أن المكان لمن يعطي أكثر، ومعه نبحر في أبعاد …

المـزيد

انتقال السلطة.. برهان الاستقرار

  انتقال السلطة.. برهان الاستقرار علي القاسمي. كتبت لحظة رحيل عبدالله بن عبدالعزيز «أي نسيان يمكنه أن يذهب بهذا الرمز بعيداً عن العقول والقلوب، فلم يكن ملكاً فقط، كان والداً وشقيقاً من قبل ذلك، رحمه الله رحمة واسعة»، مؤمن أن العظماء لا يموتون، ولا يجرؤ النسيان على نزعهم من الذاكرة، الملك الراحل أحبه البعيدون – قبل أهله السعوديين – لقلبه …

المـزيد

دعاة..الصف الأول الإبتدائي !

تكفي تغريدة واحدة لجلب الانتباه في ظل الهوس الشعبي بالمتابعة وملاحقة الغرائب والعجائب واصطياد الساخر والفاخر منها، والتوقف بذهول أمام ما تتجلى به ذهنية بعض الأشخاص الذين يحاولون أن يكبروا في الميدان ويثبتوا أنهم قادرون على التفكير والتحليل، والأهم أن يصبحوا أوصياء على نبض وعقل وخطى ونوايا السعودي، لكونه برأيهم حالاً فريدة واستثنائية في أي مكان حل وحيثما رحل، وصاحب …

المـزيد

البارحة قلبي من الهم مابات .

  تناولت مقاطع فيديو منتشرة في الأيام الفائتة محاولات ممزوجة بالمخاطرة لشباب سعودي يحاول جذب الانتباه وتحقيق الشعبية على صعيد الحضور العام، والمشاركة بما تيسر من اللحظات الطاعنة في الاستغراب، مع أن الجذب ليس مقترناً بأسماء أو وجوه صريحة، وخال ٍمن الفردية تماماً، بل كان فعلاً جماعياً منظماً مع سبق الإصرار والتخطي، شبابنا يفعلون الجنون لشغر ما أمكن من المساحات …

المـزيد

العاطفة الشعبية لا تكفي.

  العاطفة الشعبية لا تكفي. تأخذني الحادثة الإرهابية في شرورة إلى التوقف عند مفاصل حاسمة في ملف تعاطي المواطن مع الأحداث المحلية والوطنية، العاطفة وحدها لا تكفي لمعالجة الجراح وقراءة الملفات الحساسة الحرجة، العاطفة برفقة التفكير المغلق يذهبان بنا لزوايا حرجة ويضعان أحداثنا الطاعنة في الألم بيد من يكرهنا ويكره أن نعيش بسلام، أو في حضن من يؤلمه استعراضها حين …

المـزيد

تقاسيم (وزير المالية والاستعانة بـ«صديق»)

تقاسيم (وزير المالية والاستعانة بـ«صديق») دخلت التحديات الاقتصادية والمالية في الفترة القريبة الماضية حيز اهتمام المواطن السعودي، وهو الذي لم يكن يسأل عنها ولا يهتم بها كثيراً، بل تنقطع علاقته معها بعد ساعات من إعلان الميزانية العامة للدولة، وانتظارنا الفطري لها، بل تفاؤلنا الكبير بها على رغم حنيننا للصمت عندما نقف أمام اللغز المتكرر مع السنوات حول الفارق بين الموازنة …

المـزيد

التشدد..”صحراء الشك”

التشدد..”صحراء الشك” علي القاسمي. يتدحرج التشدد ككرة ثلج، ولا ينكر عاقل متزن ألم جني أشواكه يوماً تلو الآخر، كنا نجنيها في السابق من الوقت لفضيلة الصمت حينها، فقد حفظنا على جهل أنه خير من الكلام، وعلمنا حين كبرنا أن الصمت درس مهم لبلع كتاب الحفظ والتلقين في زمن وجيز، دارت الأيام وكانت حبلى بالأحداث والمفاجآت، ليكون الصمت أمام الحقائق الصادمة …

المـزيد

دوائر خلافاتنا السعودية الموسمية

يضعنا الاختلاف دوماً على المحك، خلافاتنا تتحول بفعل المتعصبين والمتشددين والخائفين على الشعبية والجماهيرية لمباريات ساخنة لا تقبل أنصاف الحلول، وليت السخونة تتوقف عند حدة الرأي والطرح، لكنها تتجاوز فتقدم لنا من الألفاظ السوقية والشوارعية ما يجعلنا نثق تماماً بأن الأدوات التي اشتغل عليها المتشنجون هي أدوات ذات رأي أحادي وعمل جماعي خادم لمصالح معروفة لا تخفى على واع، ولم …

المـزيد

الحسرة.. على من لا يعرف أحداً!

كنت ضيف مشفى حكومي في اليومين الفائتين لظرف أسري طارئ، ليومين كنت وجبة لطيفة للتلاعب بالأعصاب والمضي نحو المجهول، فيهما آمنت تماماً بأن ما يجب فعله بدقة هو تأسيس علاقات متينة في الأمكنة التي تجبرنا الحياة على عبورها أو التوقف فيها اضطرارياً، وإلا فعلينا أن نكون مستسلمين لما تفرضه البيروقراطية المقيتة، والتعامل الجاف المفتقد للابتسامة، وأنا لست انطباعياً سريع الحكم …

المـزيد

التعديل الوزاري الهادئ.

التعديل الوزاري الهاديء ————– الكل يفرح برياح التغيير ويتفاءل بأي قادم على كرسي وزاري أو قيادي، نحن نرمي الآمال والطموحات والتطلعات على طاولة القادم الجديد، لأن النتائج ناقصة الأضلاع أو تحتاج إلى زمن وأحياناً نتحدث أنها أصبحت في خانة المستحيل لفقدان الأمل من فعل ماض، كلنا مقتنعون بأهمية التغيير، ونؤمن تماماً بأنه دلالة كبيرة على أن المكان لمن يعطي أكثر، …

المـزيد

فسادنا نموذجي.. بلا متهمين!

يتساءل نائب الرئيس العام للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وحماية النزاهة الدكتور عبدالله العبدالقادر: «لماذا لم نرَ حتى الآن متهماً واحداً زج به إلى السجن في قضية فاجعة السيول في جدة، على رغم أن الكارثة مضى عليها ستة أعوام؟، ثم يجيب بأن السبب في ذلك يُعزى «لتأخر البت في الأحكام من القضاء»، وفي سؤاله الملحق بإجابة خاطفة ذكاء بالغ وطرح يقرأه …

المـزيد

دوافع مُنَاصَح منتكِس

خط العودة للفكر المتطرف خط مربك ومقلق، وما يقلق أكثر منه أن تدفع لجان برنامج المناصحة بما تيسر بين أيديها من دون التدقيق التام في زوال الآثار والبقايا والتراجع عن مستنقع الانحراف الفكري، وما إذا كان هناك مؤسسات اجتماعية حاضنة لهم أم أن الحضن سيكون خفافيش الظلام ومعتوهي الاستراحات المخفية وزبائن الطرق المنحلة، لست هنا بصدد الحديث عن نسبة المنتكسين …

المـزيد

أقيلوا وزير التجارة !!

ما يفعله وزير التجارة والصناعة تغيير حقيقي وملامسة مباشرة صادقة لما يقترفه ويرتكبه المسكوت عنهم لأعوام، ضد مواطن أقصى ما يمكن أن يفعله تجاه مسلسلات العبث والضحك والاستهتار بالعقول والجيوب، أن يبعث بشكوى يجف حبرها قبل أن تجد طريقها الصحيح، أو أن يلتزم الصمت مكرهاً ومجبراً على هذه التجاوزات لإيمانه القاطع أنه لم يأتِ أحد من قبل ليقف إزاءها أو …

المـزيد