أضرار المشي بعد السحور أو فجر رمضان

الدكتور مترك آل مترك المشرف على التوعية الصحية بصحة عسير

تتكرر ظاهرة المشي والرياضة بعد السحور وبالأصح بعد صلاة الفجر فهل هي ظاهرة صحية ياترى…؟

ظاهرة المشي أو الرياضة بعد تناول الوجبات الثقيلة غير صحي، وقد يكون ضاراً لبعض الأشخاص وبعض المرضى، لأن الجهاز الهضمي والجهاز الدوري الدموي بالإضافة إلى الأجهزة المساندة تكون مشغولة بعلمليات الهضم والإمتصاص والايض، وممارسة الجهد البدني خلال هذه الفترة قد يؤدي الى إجهاد للجهاز الدوري الدموي ونقص توازن في العمل خصوصا بعد الوجبات الثقيلة مما قد يؤدي الى مشاكل في القلب عند من لديهم عوامل خطورة للإصابة بأمراض شرايين القلب، ومن المعلوم أن اغلب وجبات السحور تكون ثقيلة.
المشي بعد السحور أو فجر أو نهار رمضان فيه ضرر على الجسد:
أولاً: الإجهاد والضرر خصوصاً لمن لديهم عوامل خطورة للأزمات القلبية كما ذكر أعلاه.
ثانياً: النشاط البدني والرياضة تفقد الشخص السوائل وبالتالي يحتاج إلى شرب كميات كبيرة لتعويضها وإلا قد يدخل في حالة من الجفاف خصوصاً إذا كان من مرضى السكري، فممارسة النشاط البدني والرياضة أول النهار قد يكون ضار لبعد الوقت المسموح به للشرب (المغرب) خصوصاً في وقت الصيف.
فالأفضل ممارسة النشاط البدني بعد الإفطار بـ ٤ ساعات على معدة شبه فارغة خصوصاً لمرضى السكري أو قبيل أذان المغرب بفترة قصيرة جداً للأشخاص الأصحاء، بحيث تسمح  بشرب الماء والسوائل وتناول الطعام لاحتياج الجسم الى ذلك وهي فرصة لكي يتعود الشخص على أكل كميات متزنة من مائدة الإفطار بإذن الله.
الدكتور مترك بن علي آل مترك
اخصائي طب الاسرة
المشرف على ادارة التوعية الصحية وتعزيز الصحة بصحة عسير

>

شاهد أيضاً

بيشة لم تتغير … قالها زائر من أبنائها

عبدالله سعيد الغامدي. بيشة الفيحاء المدينة الجميلة والتي تمتاز بروعة وكرم وحفاوة أهلها وأشجار النخيل …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com