حسوة الخضراء ( المنسيّة )

يقول الشاعر .

يا قمر باهـي وهادي كل من تاه الدروب يا ابتسامات البراءة يا طهارة معبدي

قد يكون عنوان مقالتي ملفتا للانتباه وقد يتجاهله من لايعرف طبيعة تلك المنطقة وقد يكون بيت الشعر السابق مناسباً لها حسينة الجمال والمرتع وقد يقول قائل قد سمعت بتلك الأرض الخضراء وأهلها الطيبون ووعورة جبالها وجمال تضاريسها وخضرتها الدائمة فلقد سميت ولقبت بالخضراء فقد قال قدماؤنا ممن عاشوا ولازالوا وممن فنوا وتوفاهم الكريم برحمته عن اخضرار الارض ( يرد الطرف ) ،، ومعنى ذلك أنه وبعد هطول الأمطار وتخضّر الأرض ترى من الجمال العين ويرتد طرفها من قوة المنظر ،، وبإمكانك عزيزي القارئ ان تنتقل لمحرك البحث جوجل او اليوتيوب لتشاهد مدى جمالها ،، يا سادة اتكلم عن منبع حضاري وتراثي ويحمل في طياته الكثير من الأسرار المخفية فلا تكاد تمشي في وديانها الا وترى العجب العجاب من البيوت الحجرية القديمة التي كان يسكنها. أجدادنا وآباؤنا وتحمل في جعبها الكثير من الذكريات والاسرار منطقة هشمت من جميع النواحي وهجّروها جميع من يقطنها الا القليل المعدودون على الأصابع ممن رفض هجرانها لوجود راحته النفسية والذهنية فيها ووجود حلاله ومزارعه وارضه ،، 
ياسادة نتكبد الكثير من الوقت والجهد حتى نصل اليها ووجود طرقٌ ملتوية وعقبات تنزف منا الوقت والمال والنفس ،، 
وكم من برئ ذهب مودعاً اهله وابناؤه في أمل لقائهم وقضى نحبه في تلك الطرق .
نقص الخدمات وسأسرد القليل من نقصها اولاً : فقد تم سحب جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر منها .
ثانياً : قوة مركز الشرطة لا يتعدى سبعة افراد وسيارتين جيب دفع رباعي 
ثالثا : مركز صحي تم انشاؤه حديثاً والمصيبة في ذلك أنه لا يتوفر فيه الا دكتور واحد وفني اشعة تراه في الاسبوع مرة وفني مختبر ،، وسيارة اسعاف ( صالون تويوتا من الثمانيات ).
رابعاً : عدم توفر الإمكانيات الخدمية من مواد غذائية الا من محل واحد ومحطة بنزين واحدة بطرنبة واحدة بنزين اخضر واذا توقف البنزين يجلس من الوقت أسبوعاً واحدا او اكثر ،، 
خامساً : وجود شبكة اتصالات واحدة ببرج واحد يخدم البعض والبعض في أطراف وخارج حدود هذا البرج لا تغطيه للشبكة . 
سادساً : جامع المنطقة مرّ عليه من السنين العجاف الكثير والكثير وقد اصبح متهالكاً ،
سابعاً: عدم وجود متنفس حضاري او حدائق او منتزهات عامة لأهل المنطقة 
ثامناً : وديان المنطقة محل عبور السيارات تشكي إلى الله الحال بعد هطول الأمطار ونزول السيول منها تصبح وعرة وغير قادرون على السير فيها ،، أوقات الدوام الرسمي وغيره في حالة حدوث حالات طارئة .
تاسعاً : عدم صيانة العقبات والطرق الخدمية التي تعد شريان المنطقة لكثرة وجود الحفريات وتساقط الحجارة عليها وضيقها في العبور 
عاشراً : اعتماد نفق من الشعبين باتجاه حسوة وقد نزف الكثير من الوقت والجهد والمال ولم يتم انجاز منه الا القليل ، ومعاناة أهل المنطقة من التفجير المستمر لتفكيك الصخور وتساقط الحجارة عليهم وهدم المسطحات الطبيعية لتلك الجبال ،والكثير الكثير من الخدمات التي تنقص المنطقة وتحتاج إلى مقالة أخرى بشهادة أهل المنطقة ومشائخها ،، 

ياسادة ياكرام انا اتكلم باب الحب والثناء على تلك المنطقة حيث مسقط رأسي وعلى لسان أهلها الذين يشكون بصمت وتحسباً لله جلّ وعلا أن ينقذهم من تلك المحن ،، 

>

شاهد أيضاً

حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء

صحيفة عسير _ واس توقع المركز الوطني للأرصاد في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com