البائعة المعتدى عليها بالصفع بمكة توضح تفاصيل الواقعة

صحيفة عسير – متابعات – علي الشديدي:

كشفت البائعة المعتدى عليها بالصفع في سوق قريب من المسجد الحرام بمكة المكرمة، تفاصيل الاعتداء الذي تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي توثيقه بمقطع فيديو خلال الأيام الماضية.

وأوضحت المواطنة “صيده مجرشي”، أنها اضطرت للنزول إلى الشارع لتجمع قوت إخوتها عبر بيع “حب الحمام” لزائري المسجد الحرام بحي المسفلة، وذلك بعد دخول أخيها الأكبر السجن منذ فترة طويلة، إذ كان هو من يتكفل بمصاريف إخوته. بحسب صحيفة “عكاظ”، الأحد (16 إبريل 2017).

وعن تفاصيل الاعتداء، قالت: “كنت مثل الآخرين، أعرض بضاعتي على بعض الزوار، وناولت أحدهم كيس حب، لكن المعتدي لم يعجبه الأمر، وزجرني للابتعاد عن الموقع نهائيًّا، فحاولت أن أؤكد له أن الجميع يتشاركون في هذا المكان؛ لأنه مصدر رزق الكل، ولم أشعر إلا بيده تصفعني بقوة، فحاولت الدفاع عن نفسي، ليكرر الصفعة مرة أخرى حتى سقطت أرضًا”.

واعتبرت البائعة المصفوعة حالة الصمت التي خيمت على الموقع ممن وصفتهم بـ”أشباه الرجال” مصيبة، إذ لم يحركوا ساكنًا أثناء الاعتداء، ولم يبادر أي منهم لحمايتها أو حتى لاستنكار الموقف لفظيًّا، وتركوها على الأرض بلا رحمة.

وتابعت أنها شعرت بالمرارة والذل وجرح الكرامة لهذه الإهانة، ففضلت الابتعاد نهائيًّا عن السوق بعد الحادثة، وابتعدت عن مقابلة الآخرين لأنهم سيذكرونها بالحادثة، ولم تفق من صدمتها إلا بعد صدور توجيهات الأمير خالد الفيصل بسرعة القبض على المعتدي لينال جزاء سوء عمله وتعاد لها كرامتها.

بينما ذكر شهود عيان، أن جميع من في السوق تحاشوا التدخل بأي شكل لحماية المرأة المصفوعة، اتّقاء لشر المعتدي المعروف بسوء أخلاقه، وحفاظًا على أرزاقهم، حيث لم يسلم أغلبهم من اعتداءاته المتكررة.

ورجّح بعض الشهود أن يكون المعتدي مريضًا نفسيًّا، وأكدوا أن باعة السوق يتحاشون التعامل معه، “من أجل قوتهم ورزق أولادهم”.>

شاهد أيضاً

مرور عسير يضبط قائد مركبة وهو يقود بسرعة عالية

صحيفة عسير _ يحيى مشافي ضبط رجال مرور منطقة عسير قائد مركبة لارتكابه مخالفتين (السرعة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com