برعاية سعادة مدير التعليم
 
مركز التميز بتعليم ظهران الجنوب بالتعاون مع قسم الإعلام والإتصال يُعلن انطلاق الحملة الإعلامية ( التميز فنٌ وإبداع)

صحيفة عسير – سالم عروي :

تحت رعاية سعادة مدير التعليم الأستاذ سعيد هباش أبوحديد تم إطلاق الحملة الإعلامية لمركز التميز بالتعاون مع قسم الإعلام والاتصال حيث تحدث مدير التعليم عن التميز بكونه سمه إيجابية تُظهر مدى حرص الفردلكي يصل بمهام عمله لأكمل وجهه، مؤكدًا بأن التفكير لديه أكثرُ شموليةً ورغبةً ليستوعب جوانب ومعايير تجويد العمل .مؤكداً على أهمية أن تتسع دائرة منظومة الإتقان لتشمل جميع أفراد المؤسسة التعليمية والإدارية من أجل تجويد العمل والرقي به.
كما تتطرق في حديثه إلى أهمية العمل بروح الفريق الواحد والتعاون المشترك والذي ينعكس أثره على جودة المخرج وزيادة الإنتاجية من خلال تبادل الخبرات والمعارف والعلوم والأفكار والتي تصبُ بمجملها في تحسين وتجويد العمل موجهً في نهاية حديثه دعوة لجميع أفراد المؤسسة التعليميةوالميدان التربوي والإداري لينطلقوا نحو التميز .
كما شارك أيضاً في الحملة الإعلامية المساعد للشؤون المدرسية بالإدارة الأستاذ/ طارق فرحان الوادعي في إطار السعي نحو تطوير دور المؤسسات التعليمية والإدارية من دعم وتشجيع للممارسات المتميزة لإحداث تنمية ونهضة وطنية لتجسيد ثقافة الجودة والتميز في الأداء وتقدير جميع فئات الجائزة .
كما تحدثَ من منظوره الشخصي عن التميز بأنه جهوداً مضاعفة تُبذل في الميدان التربوي والتعليمي والإداري لتحقيق أهداف وزارة التعليم نحو تميزاً مُستدام ، مهيباً في نهاية حديثه بتشجيع جميع فئات الجائزة للمشاركة في جائزة التعليم للتميز في دورتها الحالية وإبراز جهودهم المتميزة.
كما شارك في الحملة الإعلامية المستشار التعليمي بإدارة التعليم الأستاذ / علي حسين الوادعي والذي تحدث بدوره عن مقومات التميز الإيجابي والتي يمتلكها الفرد لترتقي به إلى مصاف المبدعين والمتميزين
كما أوضح أن من الأهداف التي تسعى جائزة التعليم للتميز لتحقيقها إبراز دور المتميزين إداريًا وتعليماً وتكريمهم على مستوى الوزارة ودعم مكانتهم وإبراز منجزاتهم أمام المجتمع .
كما تحدث عن أهمية إذكاء روح التنافس الإيجابي بين الطلاب والطالبات والذي ينعكس أثره على نتائج التحصيل الدراسي للطلبه . كما تحدث عن أهمية نشر الممارسات التعليمية والإدارية المتميزة للرقي بالإداء مؤكداً بأن التميز
يضع الفرد في قمة هرم الإنجازات
كما تحدثت المساعدة للشؤون التعليمية (بنات) الأستاذة / ثبته مانع الوادعي عن التميز موضحه أن الإنسان المتميز يعتبر النجاح إحدى خطوات التميز مؤكدةً بأن التميز يعني أكثر من الكفاءة وأنه يعني الكفاح والنضال من أجل الوصول إلى أعلى المستويات الممكنه كما أوصت في نهاية حديثها ممن يعملون في السلك التعليمي وخارجه بالسعي والإخلاص في مجال العمل حيث أن ذلك يحقق السعادة في الدنيا والأجر والثواب في الأخرة.
كما تحدث مدير مركز التميز الأستاذ/ عبدالله الحسن العيدروس عن أثر الجوائز في تحسين مستوى الأداء التعليمي والإداري وهذا ماتسعى رؤية المملكة العربية السعودية (2030) لتحقيقه وتجويد العمل وإتقانه
داعياً الجميع للمشاركة في جائزة التعليم للتميز.>

شاهد أيضاً

جامعة الجوف تعلن خطة العودة للدراسة للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 1442هـ للمرحلة الجامعية والدراسات العليا

صحيفة عسير ــ يحيى مشافي بناءً على صدور الأمر السامي الكريم بإكمال الدراسة عن بعد …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com