سوق الربوع “الروشن ” في بيشة من يعيد إليه حركته التجارية ؟

عبدالله سعيد الغامدي.

محافظة بيشة هي أحدى المحافظات الكبرى التابعه لمنطقة عسير تحتضن بيشة قرابة ال 240 قرية منتشرة على ضفاف واديها المشهور بإسمها( وادي بيشة ) وهي من المناطق المشهوره تاريخياً وتتميز بأهميتها الاقتصادية وتمثل محطة القوافل التجارية التي تربط الجنوب بوسط وشمال وغرب الجزيرة العربية وتشتهر بالأسواق الشعبية التاريخية ، وهي تمثل عنصر جذب الزوار ، واليوم مقالتي عن أشهر اسواقها ويسمى سوق “الربوع الروشن ” الذي يقام كل يوم أربعاء كل أسبوع من بعد الظهر حتى المغرب وهو سوق قديم ويقع بالقرب من مقر الأمارة سابقاً ، وقد وصفه المؤرخ السعودي حمد الجاسر الله يرحمه أحد أكبر الأسواق بالمملكة ، ولازالت ذكرى سوق الربوع عالقة في أذهان أهالي بيشة لما يمثله من أهمية كونه محطة التقاء الكثير من التجار والمزارعين واصحاب المواشي لتسويق منتجاتهم الزراعية من التمور والحبوب والفواكه والخضار والمواشي، وقبل سنوات تم نقله من وسط البلد ومع ذلك النقل فقد اسمه والمكان اللذان يمثلان له التاريخ وقد ذكره العديد من الرحالة الأنجليز قبل ما يقارب 200 عام ، ورسالتي أوجهها إلى سعادة رئيس وأعضاء المجلس البلدي ببيشة بدراسة تاريخ سوق “الربوع الروشن ” والرفع بمشورتكم لعودته إلى موقعه السابق والمعروف في وسط البلد أمام مقر محافظة بيشة سابقا لعدد من الأسباب ومنها المحافظة على تاريخه بمكانه الذي نشأ علية ، وسهولة وصول المتسوقين إليه دون الحاجة لوسائل مواصلات ، اضافة إلى ان الموقع محيط به المحلات التجارية المتنوعة ، ورؤيا المملكة 2030 تدعو إلى التطوير بما يخدم مصالح الوطن والمواطن مع التأكيد على القيم والمبادئ وتاريخنا وتراثنا الأصيل ، وفق الله الجميع .

شاهد أيضاً

التعليم عن بعد ثقافة أبْرَزَ دورُ الأُسرة والتعلم الذاتي مطلب

بقلم /ظــافــر عـايــض ســعــدان  طلب العلم فريضة -والعلماء ورثة الأنبياء والعلم هو حجر الأساس لبناء …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com