لياقة الفكر ..رياضة

بقلم / صالح جراد الشهري

تسعى وزارة الرياضة في كل عام إلى ترسيخ المفاهيم الرياضية وتعميم ثقافة (الرياضة للجميع ) من خلال خطط وبرامج وآليات حديثة .
وهي الوزارة التي تعنى بتنظيم القطاع الرياضي والنهوض بمقوماته وتوفير منشآت عصرية لتوسيع قاعدة الممارسين للرياضة وتحقيق تميز محلي وعالمي .
وبالعودة للتعريف السابق إذا ماأخذناه على واقع الأندية الرياضية بعيدا عن المنشآت التي باتت مثالا جميلا لاهتمام الفيصل والوزارة التي يقوم عليها وتجد اهتماما واقبالا منقطع النظير .
وبالعودة للأندية التي تجد الدعم فإن رؤية الوزارة وخلال برنامجها المعتمد في العام الحالي والمتضمن إشراك الألعاب المختلفة واعتمادها للترويج لرياضة البلد وصنع المنجز والبطل .
خمسة ألعاب أضيفت مؤخرا لخارطة الألعاب المختلفة والتي جاء في بيان الوزارة أنها أضيفت مع عشرة العاب سابقة حتى يكون الاعتماد بشكل اوسع على العاب مختلفة غير كرة القدم .
وفي الهدف الأول سأسأل كما يتساءل غيري :
هل نملك أندية حقيقية من مجموع ثلاثمائة وعشرون نادي على مستوى الوطن تهتم بخمسة عشر لعبة معتمده غير الأندية التي احتكرت الانجازات ولسنوات ؟
هل يتم توزيع المداخيل على الألعاب المختلفه؟
هل يوجد سياسة معينة في الأندية لمساواة الألعاب المختلفة بكرة القدم في المنجز والاهتمام بصناعة النجم؟

في الهدف الثاني من أهداف رؤية الوزارة ذكر التالي:
رفع عدد الالعاب الرياضية التي تشارك فيها الأندية
وهنا لابد لنا أن نعرف كيف تدار أندية اللعبه الواحده ؟
وهل الأندية حكرا على لعبه ؟
يجب أن يتم التعامل مع الأندية كأندية وليس كفرق مع الأخذ بعين الاعتبار محاولة إيصال فكرة النظام الموحد للدعم والنقاط اللتي تعتمد عليها الوزارة في تقييم الاهلية والنجاح وتقديم الدعم .
في كل جزء من هذا الوطن مبدع وقد يجد الشاب هوايته في غير كرة القدم لكن من سيستوعب تفكير هذا إذا كان الرئيس ينظر من زاوية المداخيل واللعبة الواحدة ؟
لن أفوت أهم أهداف وزارتنا الحبيبة وهو الهدف الرابع من استراتيجيتها والذي يهدف إلى :
عملية إشراك المجتمع في اكبر عدد من الألعاب الرياضية.
هدف كبير سيجد ألف حاجز عند بعض الأندية فإذا كان الهدف إشراك المجتمع واستوعب المسؤول هذا وعلم بنتائجه وايجابياته فإن العمل عليه لابد وأن يكون بدرجة عالية من المهنية والتعامل والحضور مساواة بكرة القدم .

أخيرا :
أخبروا من تعرفون أن التقييم من الوزارة لن يتم ولن يتم تقديم الدعم إلا بالمشاركة في عشر رياضات على الأقل والتنافس في خمسة على الأقل..واللبيب بالإشارة يفهم!!

شاهد أيضاً

من منا لا يريد (بيت الحمد)

بقلم المستشار / عوض بن صليم الزهيري القحطاني قبل عقدين من الزمان تحديدا في منطقة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com