المعنى المرغوب في الصف المقلوب

بقلم/ عيدان أحمد العُمري

عندما يتبادر إلى الأذهان معنى كلمة مقلوب قد تكون ليست مرغوبة بمفردها ، وذلك من خلال الممارسات التي تعبر عنها في سياق بعض الكلام وهذه  بصفة عامة ، ولكن يتغير معناها عندما نستخدمها في عمل مهم ومتطور يهم فئة كبرى  من فئات أي مجتمع ، وهي فئة المعلمين والمتعلمين ،  والتي تساهم  هذه الفئة في تطوير وتنمية و ثقافة المجتمع ، وخاصة عندما يوظف هذا المفهوم في أجل الأعمال والمهن وأفضلها مهنة التعليم ، بعناصره الأساسية المعلم والمتعلم  والمنهج والبيئة المدرسية والصف المدرسي ، بأساليب وممارسات ، وأنشطة مختلفة تفاعلية تشاركية فاعلة ، يتغير المفهوم ويصبح في حكم المرغوب ، مثال ذلك استخدام الصف المقلوب في العملية التربوية والتعليمية ، والذي ظهر جلياٌ هذا المفهوم وعلى نطاق واسع بعد أزمة جائحة كورونا ، ويعتبر من أهم  الاستراتيجيات التدريسية الحالية الحديثة  والمتطورة ، بدمج وتوظيف التقنية والإنترنيت في العمل التعليمى والتربوي ، وظهور مسمى التعليم الإلكتروني أي التعليم عن بعد ، وقد فاضت قريحتي بالأبيات التالية :
سألوني أيها التعليم أفضل
تلقنة أم تقنية أو كلا النوعين أكمل
قلت اطرحوا هذا السوال
من له في مهنة التدريس يعمل
تلقنة كانت زمان أول مفيدة
خير تعليم وتدريس يعلّم
من عمل في تقنيةيكسب مهارة
تقنية تعليم وإنترنيت أسهل
أيها السائل مهلاّ ياترى
من جواب واضح يمكن  يقبل
قدموا شكرٌا جزيلٌا وافيٌا
كل من درس بإخلاص وعلّم
كل شيءٍ في زمانه له صفاته
لكن اليوم حاضر التعليم أجمل
فماهي هذه الاستراتيجية  التي جعلت معنى المقلوب مرغوب ؟ إنها استرتيحية الصف المقلوب في العملية التعليمية ، وهي عكس ما يتم في الصف الحقيقي التقليدي ، وهي عبارة عن استراتيجية تعليمية حديثة تعتمد على التقنية بشكل كبير ، ويتم فيها قلب أو عكس الطريقة التقليدية في الصف التلقيدي ، والمستخدمة بين المعلم والطالب ، والمعلمة والطالبة ، في إرسال المعلومات واستقبالها عن طريق التقنية والإنترنيت ، لزيادة فاعلية ومشاركة الطالب أوالطالبة في سير العملية التعليمية ، حيث يقومان الطالب أو الطالبة بالبحث عن المعلومة بنفسيهما ، دون مساعدة من المعلم  أو المعلمة ، والحصول عليها خارج الصف التقليدي ، وتعد هذه الاستراتيجية من أنجح الاستراتيجيات  التعليمية الحديثة ، وظهرت الحاجة الملحة لها في الوقت الراهن بعد ظهور أزمة جائحة كورونا ، واستخدام التعليم الإلكتروني عن بعد عبر المنصات التعليمية ، وهي أكثر استخدامٌا من قبل المعلمين والمعلمات  في المدارس بمراحلها  المختلفة ، ودمج وتوظبف التقنية في توصيل المعلومات عبر شبكة الإنترنيت  إلى الطلاب أو الطالبات وهم في منازلهم دون الحضور إلى المدارس ، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم من الأمراض وانتشار الفيروسات ، وتعد منصة مدرستي رائدة منصات التعليم الإلكتروني في مملكتنا الحبيبة ، والتي جعلت التعليم يسير بأرقى وأفضل الأساليب التربوية والتعليمية والتقنية المتقدمة ، وسهولة وصول المعلومة للطالب أو الطالبة بيسر وسهولة ، وكان لجهود المسؤولين  في وزارة التعليم دور بارز وإيجابي ، وجهود متميزة ممثلة في جهود رجال التعليم في إدارات التعليم ومكاتب التعليم والمعلمين والمعلمات في مناطق ومحافظات مملكتنا الحبيبة ، وما يقومون به من جهود رائعة وإبدعات متميزة ، في التنويع والتشويق والتحفيز للطلاب والطالبات في طرق التدريس ، و البرامج التقنية الهادفة والمتنوعة ، والأنشطة التفاعلية ، والمبادرات والأعمال المتميزة يشكرون عليها جميعٌا ، وكذلك لاننسى دور البيت وأولياء أمور الطلاب والطالبات ودورهم الفعال والواضح في المتابعة المستمرة ، والمشاركة الفاعلة ، والتعاون المثمر بين البيت والمدرسة و ماحصدناه من ثمار يانعة و نتائج مبهرة ، خلال هذا العام لأبائنا وبناتنا الطلاب والطالبات خير دليل على ذلك ، مع أجمل التهاني والتبركات والدعوات الصادقة للجميع بالتوفيق والسداد ، ويعود الفضل لله سبحانه وتعالى ثم لتوجيهات قادتنا وولاة أمرنا وفقهم الله تعالى ، وحرصهم  التام على مصلحة سير  العملية التعليمية دون توقف سواء في أوقات ظروف الأزمة أو في غيرها ، والمحافظة التامة على صحة وسلامة العاملين في مجال التعليم  بصفة الخصوص ، والصحة العامة للمجتمع بصفة العموم ، وتظافر وتكامل جهود المخلصين من رجال التعليم  من أبناء وبنات هذا البلد المعطاء ، ليكون تعليمنا أرقى وأفضل تعليم على مستوى  العالم العربي والإسلامي ، ومنافساٌ قويٌا للتعليم في الدول المتقدمة ، حفظ الله قادتنا وولاة أمرنا ، والعباد والبلاد ، وأدام الله علينا أمننا وأماننا واستقرارنا ، كما نسأله سبحانه وتعالى ، أن يزيدنا من فضله الواسع ، وأن يمدنا بعونه وتوفيقه ،  إنه على كل شيءٍ قدير .

شاهد أيضاً

يوم عيد الفطر السعيد عيدُ الجائزة ماذا أعددنا له ؟وللحناء ذكريات

بقلم /ظـافـر عايـض ســعــدان كلمة العيد قليلة في عدد حروفها لكنها سامية بمعانيها بما تجمعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com