أبناؤنا جيل الرؤية ومستقبل الوطن

بقلم د/ عيدان أحمد العُمري

تشارك المملكة العربية السعودية منذعام ٢٠٠٧ م في المسابقة الدولية آيسف للعلوم والهندسة والتي تقاوم كل سنة وتهتم بمجال البحوث العلمية في سبعه عشر مجالاً لطلاب وطالبات لمرحلة ماقبل الجامعية.

و في هذا العام ٢٠٢٢م مثل فريق المملكة العربية السعودية من ابنائنا وبناتنا ٣٥ مشاركاً في المسابقة ومن مختلف مناطق المملكة والمقامة في الولايات المتحدة الامريكية والذين تم إعدادهم وتأهيلهم أكاديميًا وعلميًا من قبل وزارة التعليم بالمشاركة الفاعلة مع الجهات ذات العلاقة كمؤسسة موهبة ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية وتعاون وتضافر الجهود مع أولياء الأمور و من خلال

الدعم اللامحدود والمستمر لحكومتنا الرشيدة وقيادتنا وولاة أمرنا حفظهم الله تعالى ومن خلال أهداف ومخرجات رؤية بلادنا المباركة ٢٠٣٠ والتعليم المتميز والدعم المستمر للعقول الإبتكارية والابداعية ورعايتهم في كافة المجالات .
ونتيجةً لذلك الدعم والاهتمام احتلت المملكة العربية السعودية المركز الثاني في دول العشرين بعد الولايات المتحدة الامريكية وتساوت مع الهند وكان مجموع الأبحاث المشاركة في المسابقة ١٣٥٠ بحثاً علمياً من ٦٤ دولة من مختلف دول العالم .

وماتحقق لأبنائنا وبناتنا المشاركين في هذه المسابقة لهذا العام ٢٠٢٢ م من إنجاز رفيع و متميز بحصول ٢٢ مشاركاً على جوائز قيمة وعلى مستويات ومراكز متقدمة عالمية منها ١٦ جائزة كبرى و ٦ جوائز خاصة ونسبة الجوائز التي حققها الفربق السعودي بالنسبة لعدد الفريق المشارك ٦٢% وتحقيق هذا الإنجاز الوطني العظيم يضاف إلى الإنجازات العظيمه لهذا البلد المعطاء خير دليل على ماوصل إليه التعليم ومخرجاته في هذه البلاد المباركة والمتمثلة بعدد من المشاركات الابداعية والمتميزة على المستوى المحلي والعالمي بفضل الله تعالى ثم بفضل ودعم وجهود قادتنا وولاة أمرنا حفظهم الله تعالى ورجال التعليم في المؤسسات التعليمية والتعاون المثمر بينها وبين أولياء الأمور والمشاركات الفاعله والداعمة من جهات ذات العلاقة وفق أهداف و مخرجات رؤيتنا المباركة ٢٠٣٠ ودعم ومتابعه وتوجيه من قيادتنا الرشيده وجهود المخلصين من ابناء وبنات هذا الوطن المعطاء من أجل إخراج كوادر تعليمية مؤهله ومبدعة في كافه المجالات .

وماتحقق لأبنائنا وبناتنا المشاركون في هذه المسابقه محل فخر واعتزاز وتقدير لكل مواطن سعودي وإنجاز يضاف إلى إنجازات هذا الوطن المعطاء وفوز ٢٢ مشاركاً وحصولهم على جوائز عالمية ومراكز متقدمه على المستوى العالمي خير دليل على تطور وتقدم مخرجات مسيرتنا التعليمية المباركة

لذا نهنئ ونبارك لقيادتنا الرشيدة وولاة أمرنا و كافة أفراد الشعب السعودي و لأبنائنا وبناتنا الفائزين والمشاركين في هذه المسابقة العالمية و لأسرهم وجهات أعمالهم بهذا الإنجاز الوطني العظيم والمبارك .

فنحن فخورون بهم وبجهودهم العظيمة وبأعمالهم المتميزة ونقدر ونثمن لهم هذه الجهود المثمرة والمشاركة الفاعلة والمبدعة والمنافسة العالمية

وأخيراً نحمد الله سبحانه وتعالى على ما أنعم به علينا من النعم التي لاتعد ولاتحصى في هذه البلاد المباركة وعلى ماتحقق من إنجازات للوطن على المستوى العالمي والمحلي في ظل قائد مسيرتنا ونهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله تعالى وبإذن الله تعالى وتوفيقه يكون القادم أجمل وأكثر إنجازاً وجهداً وعطاءً وابداعاً وتميزاً

نسأل الله سبحانه وتعالى للجميع التوفيق والسداد ولبلادنا مزيداً من التقدم والتطور والإزدهار وإلى مستقبلٍ واعدٍ وغدٍ مشرقٍ بإذن الله تعالى

شاهد أيضاً

ماهو داء العظماء ؟

بقلم : بلســــم الألمعـي مما لا يخفى على كل قارئ نهم ومطلع ، أن سبب …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com