الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يلتقي طلاب مدينة تدريب الأمن العام بمنطقة عسير

صحيفة عسير _ يحيى مشافي

التقى معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، طلاب مدينة تدريب الأمن العام بمنطقة عسير، وكان في استقبال معاليه سعادة اللواء فهد بن مطلق العصيمي، مدير شرطة منطقة عسير، وعدد من قيادات شرطة المنطقة.

وقد ألقى معاليه محاضرة على المتدربين في مدينة تدريب الأمن العام أكد فيها على شرف المهمة وعظم المسؤولية التي هم بصددها.
وبين معاليه أن حفظ الأمن مقصد من مقاصد الشريعة العظام التي جاءت النصوص الشرعية مؤكدة عليها.
وقال الدكتور السند: إن من أعظم المنن التي امتن الله بها على عباده نعمة الأمن، كما قال تعالى ﴿أَوَلَم يَرَوا أَنّا جَعَلنا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النّاسُ مِن حَولِهِم أَفَبِالباطِلِ يُؤمِنونَ وَبِنِعمَةِ اللَّهِ يَكفُرونَ﴾ [العنكبوت: ٦٧].
وأكد معاليه على أن الإخلال بالأمن من أعظم الجرائم، والقائم بذلك مجرم معتدٍ مُتوعَّد بالعذاب الأليم في الآخرة، ومستحق لأشد العقوبات في الدنيا كما قال صلى الله عليه وسلم: (مَن أرادَ أنْ يُفَرِّقَ أمْرَ هذِه الأُمَّةِ وهي جَمِيعٌ، فاضْرِبُوهُ بالسَّيْفِ كائِنًا مَن كانَ).
وبين معاليه أنه إذا اختل الأمن حصلت أعظم المفاسد، فيصبح الناس في خوف وفقر وتشرُّد،
وفي المقابل فإن من أعظم ما يعين الإنسان على إقامة دينه وطاعة الله عز وجل، هو رسوخ الأمن وانتشاره واستتبابه، قال صلى الله عليه وسلم (وَاللهِ لَيُتِمَّنَّ اللهُ هَذَا الْأَمْرَ حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ لَا يَخَافُ إِلَّا اللهَ وَالذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ).
وأضاف معاليه: إن الأمن أثر من آثار الإيمان بالله كما قال سبحانه ﴿الَّذينَ آمَنوا وَلَم يَلبِسوا إيمانَهُم بِظُلمٍ أُولئِكَ لَهُمُ الأَمنُ وَهُم مُهتَدونَ﴾ [الأنعام: ٨٢].
وحثَّ معاليه على أهمية استشعار عظم المهمة والمسؤولية في القيام على حفظ أمن الناس، وأن في قيام رجال الأمن بعملهم حفظاً لهذه البلاد المباركة القائمة على التوحيد فالدفاع عنها دين، والذود عنها عقيدة، وحمايتها من أعظم الطاعات والقروبات.
وأكد معاليه على أن المحافظة على أنفس الناس وأعراضهم وأموالهم مهمة عظيمة، وفي تحمُّل المصاعب والمشاق في سبيل ذلك أجر عظيم، لمن أدى عمله كما يجب وأخلص في ذلك لله سبحانه.

وبين معاليه أن هذا البلد المبارك ليس كغيره فأمنه أمن للمسلمين أجمعين؛ لأن فيه البيتين العظيمين المسجد الحرام ومسجد النبي صلى الله عليه وسلم.
وفي ختام اللقاء وجه معاليه شكره لسعادة اللواء فهد بن مطلق العصيمي، مدير شرطة منطقة عسير، ومعالي مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، ولصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير.
كما وجه معاليه شكره لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية.
ووجه معاليه بالغ الشكر وعظم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على الدعم والتأييد منهما -أيدهما الله-.

شاهد أيضاً

للرجال والنساء.. الإعلان عن وظائف شاغرة بجامعة الملك عبدالعزيز

  صحيفة عسير ــ متابعات أعلنت جامعة الملك عبدالعزيز بجدة عن طرح عدد (260) وظيفة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com