وأمضي في حياتك

بقلم / سميه محمد

ترى هل بقي في قلبك مساحة ولو قليلة لمسامحة من أخطأ في حقك بشكل مستمر دون ان يشعر بذلك معتبراً أياك قطعة من حجر لايراعي أحاسيسك ..
هل ستتقبل الأهانة واحدة تلوى الأخرى لمجرد ان من أهانك قريبك يرتبط معك بصلة الدم ..
او أن يكون مرؤوسك في العمل هل منصبه الأعلى من منصبك يعطيه الحق ان يراقبك في كل وقت ليتصيد أخطائك وان لم تكن لك أخطاء قام بأختراع أخطاء ولفقها لك ..
هل لأنك تحب شخص وله مكانة غالية في قلبك يجعل من نفسه وصياً عليك ويسيطر على تصرفاتك و يتحكم حتى في قراراتك و مصيرك ..
عندما يخطىء الجميع في حقك ستسمح لهم بمعاقبتك من غير ذنب أرتكبته أم أنك ستوقف كل واحد منهم عند حده
وتبرهن لتفسك انك جدير بالثقة ولست بحاجة لأحد يسىء إلى شخصك ويسخر من مشاعرك ويتراقص على أوتار حزنك بالكذب والبهتان و القصد من ذلك تشويه سمعتك عند الناس ..
انت تحتاج ان تبحث عن من يهتم بك و يخاف عليك ، تبحث عن الأشياء التي تسعد قلبك ، تبحث عن الأماكن التي تعطيك الطاقة الإيجابية و الأمان نعم أنت تستحق حياة أجمل و لوكانت مع نفسك فالوحدة أفضل بألف مرة من أن تعاشر أشخاص يكرهونك و يتفنون كالشياطين في أذيتك و يفرحون دائماً عندما يرونك يأس محطم بقايا إنسان ..
تذكر
اذا أعطى الإنسان من غير مقابل فقوبل بالنكران
اذا سامح دائمآ حتى وهو لم يخطىء
اذا كان يعمل على تحقيق هدف ولكن لاتوجد نتيجة
اذا كان يقوم بوجباته على اكمل وجه دون أهتمام من الآخرين
يتبلد الحس بعد مايستنفذ عطائه على شخص لا يبادله المشاعر
بالحب بل بالكراهية .
أأنت مجبر على أن تضيع تفكيرك ، جهدك ، تحرق دمك و أعصابك ، تفني عمرك و حياتك من أجل شخص أو عدة أشخاص يسرقون منك كل شىء حتى أملك و أبتسامتك و قلبك النقي الصافي ..
يجب أن تسامح على حسب قدر الشخص و على حسب مدى خطأه لان هناك شخص يخطىء لأنه مضغوط بأشياء كثيرة في الحياة وهو لايقصد الأسائة فمهما كثرت أخطائه أنت ستسامح .
وهناك شخص تكن له المودة و المحبة لكنه حينما يخطىء ولو لمره واحدة خطأ فادح قد يكشفه على حقيقته فلا تستطيع ان تسامح ..
يوسف عليه السلام أخطئوا أخوته في حقه غاروا منه ، ضربوه ، رموه في البئر ، أتهموه بالسرقة و فعلوا أشياء كثيرة لكن يوسف عليه السلام سامحهم عن طيب خاطر فمن منا يملك قلب يوسف عليه السلام و يسامح مهما كان الخطأ يجرح و يعذب و يهين و يقهر ..
أما نوح عليه السلام فلم يسامح قومه عندما ظل يدعوهم لسنوات فلم يستجيبوا له أنما كانوا من الساخرين به و بعد ان أستنفذ صبره ورأى أنه لاجدوى منهم دعا عليهم بالطوفان الذي أغرق العالم بأسره حتى يفنون و لا يبقى لهم نسل من بعدهم ..
( من أجلك )
عندما يخطىء عليك أحد قصده أهانتك ويتصيد عليك الزلات لاتضيع وقتك في التفكير لماذا هو يخطىء في حقي ؟
لاتدافع عن نفسك أمام أحد و لاتبرر أمور أنت أصلاً لم ترتكبها ثق بنفسك و أمضي في حياتك ..
عندما تحاول تغير عقلية شخص متحجرة مهما حاولت ان تشرح أنت بالنسبة له في جميع الأحوال مذنب وان كنت على صواب تقبل انه لن يتغير أبتعد عنه قبل أن يغير كل شيء فيك و أمضي في حياتك ..
عندما تواسي شخص يعيش مع الماضي يندب حظه و يحملك انت المسؤلية لأنه لم يجد غيرك يحقد عليه مهما فعلت له كي ترضيه أبتعد فمثله نصف ميت قبل ان تدفن نفسك معه وامضي في حياتك ..
عندما تفقد عزيز على قلبك مهما حزنت مهما بكيت لن يعيد لك ذلك مافقدت فامضي في حياتك وعش أجمل تفاصيلها أنت تستحق ان تعيش حياة جميلة ….. *

شاهد أيضاً

(نبض عسير ٦٢٢ بعد التمديد )

بقلم / بندر بن عبدالله بن أحمد ال مفرح 🔸بعد صدور الامر الملكي الخاص بالتمديد …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com