رب همة أحيت أمة بإذن الله “يايحيى”

عندما يتقدم للترشيحات البلدية أخواننا الأصحاء فلاغرابه وحينما يمتطي صهوة كرسيه المتحرك ذوو احتياجات خاصة للدخول كمرشح تصفق أيدينا وتدمع عيوننا وتلهج ألسنتنا بالدعاء لك بالفوز والنجاح .

***

أعذرنا يايحيى كنا بمختلف تصنيف إعاقاتنا مشلولين نتمنى أن نقف على أقدامنا ونحضر بكراسينا المتحركة

وصم وبكم لنسمعك وتستمع إلينا … ومكفوفين لنراك.

لنزفك ونحتفي بك ونذهب إلى صناديق الاقتراع لانتخابك حسبنا أنها أقدارنا كلا منا نال منها نصيبه

***

أعذرنا يايحيى كنا عندما خذلك بعض من وعدوك بدعم حملتك الدعائية (ماديا) نتمنى أن ندعمك بأموالنا عذرنا أن إعانة المعاق منا 833 ريال شهريا..

***

عرفتك إعلاميا حملت همومنا وأنسانا فغبطتك على طيبة وسمو نفسك ومقداما فكنت نبراسا لنا

***

تمنيت أن أكون نسخا متكررة ببصمة أبهام مختلفة يحيى ويحيى ويحيى عدد المنتخبين في دائرتك انتخاباتكم السادسة لاختارك وأصوت للرقم تسعه

***

لك مني وإخواني ذوو الاحتياجات الخاصة(والإنسانيين من أخواننا المواطنين)

أصواتنا ودعواتنا يا خير من يمثلنا…

***

هنيئا للوطن بأمثالك من ذوو الاحتياجات الخاصة وسامح الله من خذلك والله معك… يايحيى>

شاهد أيضاً

سكر الأجاويد في نهار رمضان

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com