الإسلام دين كل زمان ومكان

بعد أكثر من ألف وأربعمائة عام على بعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، هناك فروقات كبيرة بين ظروف الحياة الآن وحين بعثته ،

فالوضع الإقتصادي والسياسي والجغرافية وتعداد السكان ووسائل الحياة المختلفة .. كل ذلك لم تعد كما كانت في عهد الحبيب عليه السلام .

ولكن رغم ذلك فنحن ندين لله عز وجل بأن الدين الإسلامي الذي أرسل به نبينا هو دين كل زمان ومكان ولا صلاح للأرض وأهل الأرض إلا بالإيمان به وتطبيقه في مختلف مجالات الحياة .

إن أبنائنا يتجولون العالم يومياً من خلال وسائل التقنية الحديثة بإختلافها ، ويشاهدون ويسمعون ماقد يؤثر على عقيدتهم ، والواجب علينا هو توضيح كيف أن دين الإسلام قد أرسى للإنسانية قواعد ثابتة للوصول إلى أعلى درجات النجاح في كل شأن من شؤون الحياة.

وأكثر مايدل على ذلك أن المؤسسات المصرفية في دول الغرب بدأت مؤخراً في محاولة تطبيق المصرفية حسب القواعد الإسلامية ، بل إن بعضاً من مسؤولي الإقتصاد في تلك الدول أوضح أنه لاسبيل لحماية الإقتصاد والمال إلا بالطريقة الإسلامية .

كذلك نرى بعض مؤسسات التعليم في دول الغرب تتجه للتعليم غير المختلط ، فقد اثبتت الدراسات أن تعليم البنين والبنات بشكل مختلط يؤثر سلبياً على الجنسين ، سواء نفسياً أو عقلياً .

ومايسر المسلمين اليوم هو الإعتناق الكبير والمتزايد من غير المسلمين للإسلام ، فالأعداد الرسمية من مختلف دول العالم حول دخول الكثير في دين الإسلام مؤشر بالقناعة أن الإسلام هو السبيل الصحيح لحياة كريمة ونفس مطمئنة راضية .

ختاماً نقول اللهم صل وسلم على محمد بن عبدالله ، واجزه عنا خير الجزاء ، وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة ، فقد بلغنا هذا الدين وأرشدنا طريق الهداية والرشاد ، وضحى بالنفس والنفيس من أجل إبلاغ هذا الدين .
>

شاهد أيضاً

3 مواجهات غداً في انطلاق منافسات الجولة 28 من الدوري السعودي للمحترفين

صحيفة عسير ــ الرياض تنطلق غدًا الخميس منافسات الجولة 28 من الدوري السعودي للمحترفين “دوري …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com