تأهيل وتطوير ٨ مواقع تراثية وأثرية ببيشة

image

صحيفة عسير _ مريم المليحي:

أبرم مكتب الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة بيشة ١١ اتفاقية مع بلديتي
النقيع والثنية وتبالة، تشمل على تفعيل موقعين للسياحة الصحراوية وإعادة تأهيل وتطوير ٤ مواقع تراثية ومثلها أثرية وإنشاء منتزهين.
وقد أبرم الاتفاقيات الـ ١١ مع البلديتين مدير مكتب الهيئة بالحافظة محمد بن ربيعان آل مشوط الذي أشار إلى أن الهيئة ستتولى الدراسات، بينما ستنقذ البلديتين المشاريع، مشيدا بتعاون وتفاعل البلديتين.
في حين أوضح مدير عام الهيئة بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة تفاصيل الاتفاقيات، قائلا: “الاتفاقيات منها ٤ مع بلدية النقيع، وتضم: تخصيص عدد من المواقع الصحراوية لإقامة هذه المخيمات ومدها بما يمكن لإنعاش السياحة الصحراوية تفعيلا لدور السياحة الصحراوية وما تتمتع به صحاري بيشة من مقومات جاذبة قابلة لإقامة المخيمات والنزل الصحراوية لتكون مناطق إيواء جاذبة، يمكن أن تخلق من الصحراء واحات، وإنشاء منتزه عام بالمناطق المحيطة لجبل خشيم الذيب – من أشهر الجبال المحافظة، يقع على بوابة المحافظة الشمالي على امتداد طريق بيشة – الرين، وإعادة تأهيل قلعة آل شكبان – من المعالم التاريخية للمحافظة ويعود تاريخه إلى أكثر من ١٥٠ عاما – ، إعادة تأهيل قرية النقيع التراثية التي تضم ٤٠ منزلا ومسجد، بينما الاتفاقيات الـ ٧ المتبقية من بلدية الثنية وتبالة، وتشمل: إعادة تأهيل قصر شعلان – أقدم القصور التي بنتها الدولة السعودية الأولى ١٢٣٠ هـ – يتكون من مسجد وبئر محاط بسور أثرى قديم – ، تأهيل المنطقة المحيطة بطريق الحج – أهم الطرق الأثرية في الجزيرة الذي كان قديما يسمى بطريق البخور الذي تقصده القوافل من جنوب الجزيرة وشمالها – بحيث يشمل التأهيل ممر مشاة مجاور مع المحافظة على أثرية الطريق وعدم إخفاء معالمه، تطوير المنطقة المحيطة لسور الفرع بتبالة – المكون من برجين مراقبة وبداخل السور غرف مبنية من الحجر والطين بالإضافة إلى وجود بئر ومسجد قديم – ، تطوير بركة حوطة مطوية الأثرية – تبعد ٤٠ كيلو متر عن المحافظة وبنيت من الحجارة قديما ويستفاد منها في السقيا حينها – ، مرحلة ثانية من إعادة تأهيل وتطوير قرية واسط التي تضم منازلا قديمة من الجهة الجنوبية وإقامة منتزه في المنطقة المحيطة بجبل العبلاء والذي يعد من المواقع الهامة بالمحافظة ،اعادة تأهيل منطقة سُوَر الفرع القديم في تبالة بالاضافة الى تخصيص عدد من المواقع الصحراوية لإقامة هذه المخيمات ومدها بما يمكن لإنعاش السياحة الصحراوية”.
وأضاف: “أن تلك الجهود تأتي مساهمة من البلديتين في إنجاح مبادرة “عسير.. وجهة سياحية رئيسية على مدار العام”، خصوصا أن تلك المشاريع من شأنها إيجاد تعددية في الوجهات السياحية ما بين محافظات ومراكز المنطقة”، مشددا على أن محافظة بيشة تشهد نقلة سياحية بتعاون كافة الشركاء وفي مقدمتهم بلديتي النقيع والثنية وتبالة، منوها بأن المشاريع الأثرية ستتم بالتعاون مع قطاع الآثار.

>

شاهد أيضاً

وكيل محافظة محايل يرعى فعالية نادي الشهيد بيوم التطوع السعودي والعالمي

صحيفة عسير _ يحيى مشافي  تصوير أمل الغانمي رعى وكيل محافظة محايل المكلف حمد بن …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com