البنوك .. ودعم الجنود الأوفياء .

 image2
 
 
 
حملوا أرواحهم على أكفّهم يفدون بها هذا الوطن ، قدِموا إلى ميدان المعركة وقدّموا أنفسهم للذود عن حياض أمتهم ، يتنافسون على دحر عدوٍّ غادرٍ يريد طعن الإسلام في خاصرته خدمةً للمجوس والصهاينة .
إنهم جنودنا البواسل ، حُماة الدين والوطن ، وطنٌ به أشرف بقاع الأرض – مكة والمدينة – ، ويحتضن في قلبه قبر خير الورى – عليه الصلاة والسلام – .
جنود هذا البلد الأمين ، بمختلف القطاعات العسكرية ، وتباين التخصصات والمهام والأدوار ، يقفون كالجبال الشامخة في أقسى الظروف ، يقومون بحفظ الأمن في الداخل ، ويحمونه من عدو في الخارج .
تحية معطّرة بصادق الدعاء للمرابطين على الحدود ، فُرسان الأمة ، أهل العزيمة والهمّة ، من بلغوا في المجد القمّة ، شجاعتهم أرهبت المخلوع ، وأهانت حوثيّاً مصنوع ، قد ردعوا الباغي ببسالة ، سلمانُ القائد ورجاله ، و أذاقوا (عفّاش) الحسرة ، لايُعلَمُ من يجبُرُ كسره ..
هممٌ لاحدّ لها انطلقت 
للجبهة ، فالأمر جهاد
وتنادَوا للحق أجيبوا
ينصركم ربُّ الأشهاد
المرابطون على الحدود لن ينساهم الله ، ولم ينسهم أهل هذا الدولة وكل المسلمين في أرجاء الأرض ، وقد بادر البعض لدعمهم وأُسَرِهِم معنوياً حتى لو بالقليل ، ومن ذلك دعاء القنوت في المساجد ومساندة أبنائهم والوقوف معهم في المدارس والجامعات ودعمهم في وسائل الإعلام التقليدي والحديث ، وكذلك تقديم الخصومات لهم من بعض المستشفيات ومراكز السكن والبعض من الأسواق وشركات السيارات وغيرها  ..
ولكن ومع ذلك كله ، لم نسمع أي مبادرة من البنوك اتجاه هؤلاء الفدائيين ، فلا تسهيلات في سداد قروضهم ومبالغ سياراتهم ، ولادعم لهم في أيٍّ من ظروفهم وإلتزاماتهم !!
أين البنوك من وقفةٍ مع الوطن والأمة ؟؟
هل يستشعرون الوضع الراهن ومايُمكن أن يقدموه للمرابطين من وقفاتٍ لن تُنسى ؟؟
نقول لكل من لم يبادر حتى الآن ( أن تأتي متأخراً خيرٌ من أن لا تأتيَ أبداً) .
والله ولي التوفيق ،،
 
 
علي مشبب عبود
image1.PNG
 

>

شاهد أيضاً

(انضمام الشيعة الهازارا الافغان لطالبان في قتال ايران)

بقلم/يحيى عايض رديف يوم7 /اغسطس آب من هذا العام كان تاريخ استيلاء طالبان على الحكم …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com