شاعر الحزم الطاهري يخص عسير بقصيدته “سادس الخلفاء” في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه..

image

صحيفة عسير : فايع عسيري

((يا سادس الخلفاء))

الشاعر علي حمد الطاهري

ألقٌٌ يلوحُ لبارقي،ورعودِي والبيعةُ الأولى تثير ُقصيدي ذكرى..وهل ذكرى سواها عندنا تسلي الفؤاد بروعة التمجيد؟؟ من أين يأتي الشعر ُيارمزَ العلا يا درةً في تاج ِآل ِسُعودِ؟ أم كيفَ تُلهمُني القصيدةُ أحرفاً وبكَ افتخار ُقصائدِ الترديدِ..؟ منذُ اعتليتَ الملك أمطرت السَّما والأرض ُفاضتْ بالندى،والجودِ ماذا صنعتَ؟وما الذي أحدثتَه؟ في الشعبِ من حبٍ،ومن تشييد؟ في ساعةِ الذِّكرى أظلُّ مفاخراً بك…يا مليك.ُ.فأنتَ نبضُ وريدي ذكرى تَمُرُّ على البلاد ِلِبيعةٍ كانت ولادةَ أمة ِالتوحيدِ..!! ياوالدي من أين أبدأ ُرِحلَتي معكم ْ،وماذا قدْ يقولُ قصيدي ؟ لم يعرف ِالتَّاريخ ُمولد َقائدٍ في عصرنا،،فلأنتَ خيرُ وليد وعلوتَ (يا سلمانُ) أمجاداً بها غنَّى الزمان.ُ..وفاح َطيبِ العودِ أعلنتَها في يوم ِملكِكَ قائلاً إن الرجال َبفعلها،والجودِ سلمانُ..أذهلتَ العقولَ..وعادَ بي خطُّ الزمان.ِ.لسالفِ،وعهودِ فَكأنَّك َالصدِّيقُ يرسمُ نهجَه يوم َالخلافةِ بينَ صحبٍ،صِيدِ لافرقَ عندي _والعدالةُ رايتي_ مابين سيِّد قومه-وعبيدِ..!! حطَّمتُ أصنامَ الفسادِ،وقلتَ ذا بابي فتحتُ لكم،وذاكَ بَرِيدي وأعدتَ للأرواح ِطيبَ عبيرِها وضربتَ كل َّمُداهنٍ بحديد..ِ ناديتَ بالعدلِ العظيم ِوقلتَ :لو أهلي،وأولادي،وكلُّ حفيدي العدل ُعندي:أن تعادَ لأهلها كلُّ الحقوقِ،بقوةٍ وصمودِ..! الظلمُ عندي أن يُذادَ بِمَوْطني عن حقه رجلٌ..بفعل حسودِ (الله يسألني)..وتُسكب هاهنا عبراتُ كلِّ مواطن ٍ،ورشيدِ (الله يسألني)،ويحضر ُهاهنا سر ُّالبقاءِ لأمةِ التوحيدِ.. ورسمت َللوزراء ِمنهجَك الذي هو منهجُ القرآنِ،والتجديدِ والله لو يَمشون تحتَ ظِلاله نالوا ثمارَ العونِ،والتَّسديدِ في عهدكِ الميمونِ قامتْ نهضةٌ تسعى بعزم ٍصادقٍ وأكيدِ فالمنجزات ُهنا…هنالك شاهدٌ بعطاءِك ِالدَّفاقِ…دونَ حدودِ ورفعتَ رأس َالعُرْب َفي هامِ العلا وفعلت َفعل َضراغم.ٍ..وأسودِ عامٌ مضى بالحزمِ يُنقذُ أمة ً ملَّت ْعذابَ زنازن ٍوقيودِ عام ٌمضى بالحزمِ يرسم نهضة ً للمسلمين بعزمكَ المعهودِ ويعيدُ أمتنا لفجر ِرُقيهِّا وتعودَ مَوْثلَ طالبٍ ومريد…ِ عام ٌمضَى وكأنه ياسيدي قطرُ الغمام على شفاةِ ورودِ عامٌ وسلمانُ العدالةِ قائم ٌ بيديه ينقذُ أمةَ الأخدودِ ويعيد ُللشَّام ِالجريحةِ عرسَها ويزيلُ قسوةَ دمعِها الموقودِ ويعيدُ لليمن السعيد ِسرورَه ويزيل ُعنه عصابة َالنَّمرود ويصفد ُالعَنْسِيَّ ..يَنْسِفُ زيفَه بالعاصفات ِ …ببرقه…برعود عام ٌوسلمانُ العروبةِ شامخٌ ليقيمَ شرع َالخالق ِالمعبودِ قاد الجيوش بحكمة وقادة وبجنده الجبار…خير جنود حملوا النفوس على الاكف تقربا وعلامة في الصدق والتأكيد خاضوا المعارك لالقدس مواطن حيزت .ولا طلبا لمدح مريد خاضوا المعارك كيف ترفرف راية خفاقة في الكون بالتوحيد ولكم تمنوا ان ينالوا عزة أو أن توسد أنفس بلحود.. لا تطلبوا مني دليلاً ..كلُّ من ْ فوقَ الثَّرى وعلى السَّماء شهودي ياسادسَ الخلفاء،فرعُك باسق شق السماء ،وفاق كلَّ حدودِ فَيَدٌ على الأعداء ُِتطفأ نارَها ويد ٌأضاءتْ في الليالي السود.ِ. لو تُوهبُ الاعمارُ كنتُ وهبتها والفخرُ لي.. حكامَ آلِ سعود جازانُ…يا مولاي َ…مدَّتْ كفَّها لِمليكِها في يومِها المشهودِ في هذه الذكرى تجدِّدُ عهدَها وولاءَها للقائدِ الصِّنديدِ جازانُ أمِّي…لستُ أَنسى ثَدْيها أبداً..ولن ْأرضى بشبرِ حدودِ بل سوفَ أبْقَى ماحييتُ مردداً إني ورغمَ الحاقدينَ سُعودي..!!

>

شاهد أيضاً

بلغت قيمة السهم 500 ريال
 
“إخاء” تطلق مشروع كسوة العيد لأبنائها الأيتام

صحيفة عسير – حنيف آل ثعيل :  أطلقت المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” ” مشروع …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com