العلاج بالطاقة الحيوية لجميع الأمراض

 

wp-1457286173165.jpeg

ابها – سامية البريدي :

ظهرت في الآونة الأخيرة علاج فريد من نوعه يعالج جميع الأمراض المستعصية وهو العلاج بالطاقة الحيوية ،وهذا العلاج له عيادات خاصة به ولكنها قليلة بالسعودية ، حيث أن الدكتورة مها هاشم هي أول سعودية تخوض هذا المجال وتتفوق فيه حتى حازت على شهرة واسعة لانجازاتها الكثيرة فيه ، وقد كان لـ” صحيفة عسير ” زيارة خاصة بها في عيادتها حيث وجدت عدد كبير من المرضى في صالة الانتظار بمختلف أمراضهم ، فالدكتورة مها هاشم حاصله على درجة الدكتوراه في علم الطاقة الحيوية من التبت في النيبال، وأصبحت عضوة في المنظمة الدولية لمحترفي الطاقة الكونية جدل حول علم الطاقة قالت عن هذا العلم :”ان علم الطاقة علم كثر الجدل فيه بين الباحثين، البعض يؤيده بشدة والبعض ينكره تماما، لأنه ليس له إثباتات ملموسة، كما أن استخدامه في العلاج ينفذ عن طريق حركات غريبة مثيرة للفضول ولا يوجد وصف دواء ابدا ، مجرد جلسات متكررة ، طرق الطاقة وعن طريقة العلاج قالت يركز العلاج بالطاقة على تكنيك محاكاة أعضاء الجسم مباشرة من خلال الضغط باليد للعلاج وهو يعتبر علاجا شرقيا قديما، بحيث نخرج الطاقة السلبية من الجسم من مكان الالم ، وتضع بدال الجسد الطاقة الإيجابية ،وانني استخرج الطاقة السلبية من الجسم بهدف العلاج، واضافت بان هذا العلاج له نوعان من المدارس، مدارس تسمى الطاقة الداخلية وهي المنتشرة في البلاد العربية والعالم، وهي تعتمد على الطاقة الداخلية لجسم الإنسان، وأخرى تسمى بمدارس الطاقة الخارجية وقليل من يستخدمونها في العالم العربي، أما السعودية فهي البلد الوحيد الذي به أكبر عدد من المدربين تم تدربيهم على يدي. وعن الأمراض التي تعالج بالطاقة قالت: إن استخدام الطاقة هو استخدام علاجي أكثر مما هو تشخيصي، فلو جاء شخص عنده عمى أو أورام سرطانية أو صداع أو تساقط شعر وغيرها، فإنه يعالج بالطاقة بالطريقة المتقدمة وليس باللمس العادي، بحيث يجلس على كرسي ويتم تهدئته حتى يشعر بالاسترخاء تماما ثم نمسك مكان الالم ومن خلال حركات خاصة بالطاقة اعرف كم جلسة يحتاج وهل المرض مزمن ام بسيط علاجه في البداية لا يشعر المريض باي شيء ومع تكرار الجلسات يتم الشفاء ، وقد تم علاج لأكثر من مريض بالسرطان لكن شرط ان يكون بمراحله في البداية اما لو كان بمراحل متأخرة فيصعب علاجه ،ايضا يعالج التصلب اللويحي والروماتيزم وتساقط الشعر والعمى مخاطر العلاج بالطاقة وعن وجود مخاطر في استخدام العلاج بالطاقة قالت: قد تكون هناك مخاطر إذا شحن الجسم بالطاقة بطريقة خاطئة، لأنه توجد أماكن في الجسم لا يجب شحنها بالطاقة، لذلك فإننا نجد أن أغلب علماء الطاقة في الماضي أصيبوا بالعمى أو لديهم ضعف بالبصر، لأنهم يشحنون العين بالطاقة وهذا يضعف النظر مع الوقت، فالعين فيها طبقات رقيقة لا تتحمل الشحن بالطاقة، وهناك أماكن في الجسم تشحن وأخرى لا تشحن بالطاقة، وهذا من عيوب علم الطاقة. السحر في الطاقة وعن اتهام البعض من ان عيادات الطاقة يتعاملون بالسحر والجان للعلاج قالت من يرى حركات الطاقة يظن ذلك لكن في الحقيقة انها علم قديم ومهم في العلاج والمفترض فتح عيادات بعلاج بالطاقة في كل مستشفى حكومي او خاص ، لكن الذي ظهر ان بعض المشعوذين هم الذين يدعون انهم يعالجون بالطاقة وهم من اساء سمعه طب الطاقة وأشارت الدكتورة مها إلى أن كثيرا من المشعوذين يخرجون أنفسهم من قصة الشعوذة ويدعون أنهم يعالجون بالطاقة. اماكن خروج الطاقة السلبية وعن اماكن خروج الطاقة السلبية الخاصة بالمرض قالت تخرج الطاقة من راحة اليدين وبعض مراكز الجسم، كما أنه قبل البدء في علاج المريض بالطاقة هناك تمارين نقوم بها وهي تمارين تجهيزية تجرى قبل البدء في العلاج حتى تخرج الطاقة من اليد.

>

شاهد أيضاً

بلغت قيمة السهم 500 ريال
 
“إخاء” تطلق مشروع كسوة العيد لأبنائها الأيتام

صحيفة عسير – حنيف آل ثعيل :  أطلقت المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” ” مشروع …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com