حين تروي الجدة شعار..!!

image

فايع آل مشيرة عسيري

    في خلد طفولة من السحيق..سكنت مخيلة قد التحفت برائحة الجدة في إحدى زاوايا البيت الشعبي الحنون..ليلة شاتية،ومطر وبرق وماتزال قصة الجدة تسري في مساريب الذاكرة الترابية،وأزقة الماضي الضيقة,وقد أجتمعت الأسرة التهامية حول موقد النار،وفانوس يوقد على إستحياء ولو لم تمسسه نار..يستطيل مع سبابة الجدة..
وهي تتشهد “لا إله إلا الله محمداً عبده ورسوله”
وهاجر بي خيالي في ثنايا سعال الجدة القديم..شعار..عقبة صماء..تخترق جبال السروات..ومازال الصبية مذهولين..ستكبرون وترونها كأثر ثعبان طويل..يبتسم “أمحمَّد”..
برجفة تناوشتها لثغة الجدة..إنها ستقف شاهقة قوية..يقاطعها “هادي” وكيف؟!                       مصيبةٍ هذي العقبة..!
سترونها تحمل الناس في حدايدٍ ..؟!
“الله أعلم”بها..وستحمل بضاعاتهم..شعار هذه آية في العلو والمنظر،ستتخلون عن بغالكم ودوابكم..يضج صوتها المكان ومازال الأب المكافح.. يغط في أحلامه الدريهمية نسبة للحافه المقلم بذات الأللوان الشعبية..وسترونها شعاراً..وكأنها نصب سحاب أبيض قد توسط السماء..تخترقها السيول،سترونها رؤيا العين..ستحكون روايتي لأحفادكم عندما تشيخون مثلي..تضحك في كبرياء..وثقة..وحب..
شعار هذه يا أحفادي والمطر يرتَّقُ قرية موغلة في السبر والظلام..عقبة حلم تغتسل بالمطر كي تثبت بأنها جميلة حسناء..تزدان في عيون تهامة والسراة..تقاطعها”نالة” جدتي ومن خطط لها..؟!
نالة “فديتش”..”أمخواجة..أمشقراء” بذات اللهجة..وقد أرتشفت قهوتها فتوقظ الأم،والطفل يصيح في”هندوله”وتسافر الأم بمقطوعة شعبية بجمال الصوت التهامي الشجي..تناسب دفة وحركة ذاك الهندول..”طقطقة” المسحبة”..تعطي جمال الإيقاع شعار أمتحيفة..شعار أمتحيفة
ووصلوها بأبها ووصلوها بأبها
هووووووهاه..هوووووووهاه
وينام الرضيع”أحمد”..في كنف رواية الجدة
وقد أومأت بعصاها لذاك الطفل..
سترون هذا الطفل..”الله يتعسني عنه”..             كيف سيغني لشعار كجسر حب ربطه بحبيبته في السراة..؟!

>

شاهد أيضاً

بداية عام دراسي جديد 1444هـ.

عبدالله سعيد الغامدي.  ننتظر من اليوم مدة 15 يوماً لبدء عام دراسي جديد للعام 1444هـ …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com