رحيل ابن الوطن المخلص

image

في يوم الاحد ٢١ رمضان ١٤٣٧هـ رحل عنا علم من أعلام منطقة عسير بل من أعلام الوطن الغالي المملكة العربية السعودية، رحل وبشكل مفاجئ الشيخ حسين بن سعيد بن مشيط شيخ شمل قبائل شهران، والذي آلمنا أشد الألم واحزننا خبر وفاته ، رحمه الله رحمة واسعة.

وفي البداية أتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة إلى الشيخ عبدالعزيز بن سعيد بن مشيط والى الشيخ عبدالعزيز بن محمد بن مشيط والى محافظ خميس مشيط الاستاذ سعيد بن عبدالعزيز بن مشيط والى جميع أبناء المرحوم والى كافة أسرة آل مشيط والى قبائل شهران في وفاة فقيدنا وفقيد الوطن الغالي الشيخ حسين بن سعيد بن مشيط ، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة وأن يلهم أهله وأسرته الصبر والسلوان.

لقد فقدت منطقة عسير بشكل خاص والوطن بشكل عام رمز من رموزه الأفذاذ، وعلماً من أعلامه وابناً باراً من أبنائه الأوفياء المخلصين. لقد غادر هذه الدنيا الفانية إلى دار الخلد الباقية ، بعد حياة كريمة حافلة بالعطاء ، قضاها في خدمة الدين ثم المليك والوطن الغالي.

كان رحمه الله رجل قياديا، حكيما، صبورا، عادلا، يتميز بالجراءة في النقاش واتخاذ القرار، صريحا في قول كلمة الحق وغير متردد، يتصف بالكرم والنبل والتواضع وسمو الاخلاق، بشوشا وصاحب نفس طيبة، اجتماعيا وقريب من الناس ، مبادرا إلى فعل الخير والسعي الى إصلاح ذات البين وخدمة المجتمع والعمل على حل العديد من المشاكل بين بعض القبائل وبعض الأسر وتسوية المنازعات. كما سعى ، رحمه الله ، في حل العديد من المشاكل الاجتماعية وطلب العفو لوجه الله تعالى في عددا من قضايا المحكوم عليهم بالقصاص ، والمساهمة في العديد من المناشط الخيرية. وقد نجح ووفق، رحمة الله ، في حل العديد منها ، بحكم حكمته وخبرته وحنكته ومكانته الاجتماعية والتي كانت محل الأحترام والتقدير، فهو سليل أسرة كريمة لها تاريخها المشرف والكبير مع المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، طيب الله ثراه، أثناء توحيد وبناء هذا الكيان الكبير، فكان شيخ قبائل شهران العريضة، الشيخ سعيد بن عبدالعزيز بن مشيط، والشيخ عبدالوهاب أبو ملحه الدور الكبير في دعم ومؤازرة ومساندة المؤسس، رحمهم الله جميعاً.

ولقد قال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، طيب الله ثراه، في تسجيل صوتي، (… كل القبائل ما فيها قصور ولكن الشيخ عبدالوهاب أبو ملحة ومعه الشيخ سعيد بن مشيط كان لهما دور كبير في دعم الملك عبدالعزيز وتأييده رحمهم الله جميعاً…)

لقد فقدنا شخصا عزيزا وغاليا علينا وسوف يبقى حاضرا في قلوبنا وإن غاب عنا ، فاللهم ياحي ياقيوم ابدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله وأدخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار ، اللـهـم عامله بما انت اهله ولا تعامله بما هو اهله ، اللـهـم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا ، اللـهـم إن كان محسناً فزد من حسناته , وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته ، اللـهـم اّنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته ، اللـهـم انزله منزلاً مباركا وانت خير المنزلين ، اللـهـم انزل على اهله الصبر والسلوان و ارضهم بقضائك ، اللـهـم ثبتهم على القول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخرة ويوم يقوم الأشهاد ، اللـهـم صل وسلم وبارك على حبيبنا وسيدنا محمد وعلى اّله وصحبه وسلم.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

د. عبد الله بن مشبب بن رحرح الشهراني

image

>

شاهد أيضاً

السفارة الإمارتية بالرياض تقيم حواراً افتراضياً بمناسبة “اليوم الدولي للشباب”

صحيفة عسير  _ ابراهيم آل ملفي تقيم سفارة دولة الامارات العربية المتحدة لدى المملكة العربية …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com