تدشين في المجمعة ومحاضرة في الرياض ومحاضرة عن شخصية المتدين في الرواية.

لجنة المجمعةصحيفة عسير -مرعي عسيري :

بعد التدشين الرسمي الأول للجنة الثقافية في محافظة المجمعة من قبل الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في احتفال النادي الأدبي بالرياض بمناسبة مرور40عاما على تأسيسه، تقرر أن يكون التدشين الرسمي الثاني لها في مقرها بمحافظة المجمعة على مسرح مدينة الأمير سلمان الرياضية يوم الأربعاء22/11/1435هـ (17/9/2014م) الساعة830م برعاية من محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله آل سعود، وبحضور وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان، ورئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض الدكتور عبدالله الحيدري وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وجمع من الأدباء والمثقفين من مدينة الرياض ومحافظة المجمعة وأماكن أخرى.

صرح بذلك رئيس اللجنة الثقافية الأستاذ محمد بن عبدالله الجندل، وقال: نيابة عن زملائي أعضاء اللجنة: (إبراهيم الحقيل، وعبدالمحسن اللعبون، ومحمد التركي، وأشرف العفيصان) أتقدم بالشكر والتقدير لسمو محافظ المجمعة على موافقته بأن يكون الحفل برعايته وحضوره، والشكر موصول لسعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان، ورئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض الدكتور عبدالله الحيدري، وأعضاء مجلس إدارة النادي، مع شكر خاص لمعالي الشيخ إبراهيم بن شايع الحقيل على دعمه السخي للجنة.

هذا ويتضمن الحفل كلمة لرئيس اللجنة محمد الجندل، ثم قصيدة، ثم كلمة مثقفي المحافظة، فقصيدة، ثم نشيد ترحيبي، ثم كلمة رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض الدكتور عبدالله الحيدري، ثم تكريم الداعمين وراعي الحفل.
يذكر أن النادي يتبع له حالياً لجنتان: اللجنة الثقافية في محافظة الخرج (تأسست عام1432هـ)، ولجنة المجمعة (تأسست 1435هـ).
من جهة أخرى نظّمت لجنة النشاط المنبري بحضور المدير العام للأندية الأدبية الدكتور أحمد قران الزهراني محاضرة تحت عنوان “شخصية المتديّن في الرواية العربية” ألقاها الدكتور سعد بن عبدالعزيز المطوّع رئيس قسم اللغة العربية بكلية العلوم والدراسات الإنسانية بجامعة شقراء، وأدارها محمد بن عبدالله الهويمل.
وقد بدأ المطوع ورقته بالشكر للنادي الأدبي بالرياض ممثلاً بلجنة النشاط المنبري على إتاحتهم الفرصة له للمشاركة بهذه المحاضرة، ووصف المحاضرة بأنها تخصصية وليست فكرية؛ لأنها تهتم بالشخصية الدينية داخل النص لا للواقع، وتكلم المحاضر عن تحولات الشخصية الدينية والمعارف والثبات، وأيضاً تطرق لأنماط الشخصية المسيئة لرجل الدين الولي الصوفي والوصولي والشخصية المجردة.
وتابع المطوع توظيف التراث في بناء الشخصية الدينية وأيضاً توظيف الشخصية الدينية في سياق الرواية ومضمونها، إضافة إلى الثنائيات، وضرب أمثلة من روايات مختلفة، وبخاصة نجيب محفوظ وجمال الغيطاني، والطيّب صالح، ويوسف زيدان، ويوسف المحيميد، وغيرهم، بعدها بدأت المداخلات من قبل الحضور، يتقدمهم: د.أحمد قران الزهراني، ود.إبراهيم الشتوي، ومنصور العمرو، ود.عبدالرزاق اليوسف، وغيرهم.

>

شاهد أيضاً

(22442) .. إحصائية مخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا “كوفيد-19

صحيفة عسير _ واس بلغت إحصائية مخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا “كوفيد …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com