المسؤولون والمواطنون في محافظة سراة عبيدة يتحدثون عن اليوم الوطني

سراة عبيدة

صحيفة عسير – علي البشري :

عبر مسوؤلي وأهالي محافظة سراة عبيدة عن مشاعرهم بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثمانون وفي مقدمتهم محافظ سراة عبيدة المهندس علي الفقيه والذي رفع التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين ولسمو ولي ولي عهده ولسمو وزير الداخلية و لسمو أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدا لعزيز وللقيادة الحكيمة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني المجيد الذي تحتفل به المملكة كل عام بمناسبة توحيدها تحت راية واحدة على يد المؤسس القائد الملك عبدا لعزيز وقال الفقيه في كلمة نثر بها حبا وشعرا وأبى ألا أن يتفرد بكل مشاعره ويسطر أجمل كلماته بالنثر والشعر من أجل الوطن والمليك وقال الفقيه إن المملكة قد حظيت بتطور ملحوظ في شتى المجالات بقيادة حكيمة سعت إلى إن تصبح المملكة في مصافي الدول المتقدمة وذلك من خلال العمل على تذليل كافة الصعاب أمام الجميع من اجل الإبداع والتقدم وهذا ما حصل خلال ثمان عقود من الزمان مرت على المملكة منذ توحيدها ولله الحمد .

كما عبر مدير التربية والتعليم بمحافظة سراة عبيدة الدكتور هشام بن عبدالملك الوابل نيابة عنه وعن منسوبي التعليم بالمحافظة عن أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده ولسمو ولي ولي عهدة وللقيادة الحكيمة بهذه المناسبة المجيدة والتي تمر على المملكة وقد شهدت خلالها قفزه عالميه في كافة المجالات ولله الحمد وتنعم بأمن وأمان تحت راية التوحيد الراية التي وحد بها المؤسس رحمه الله كافة أطراف المملكة العربية السعودية وجمع بها شتاتها .وزاد الوابل نحتفل لنرسل رسالة مضمونها وهدفها قولنا بوركت أيدي تبني وتعمل وبوركت أيدي تعمر وبوركت الأيدي التي تعلم وبوركت الأيدي العاملة ونقول بعدا لكل من هدد الأمن وروع الأمنيين وبعدا لمن آذى الناس وأضاف اليوم نقول بعدا لكل يد خطت بقلم لتهدم ولتؤذي وبعدا ليد تبحث عن العيوب والمثالب لق آن الأوان أن نكون أكثر عطاء وأكثر عملا ولأكثر انجازا وأكثر لحمة وطاعة لولاة الأمر حفظهم الله .

وتحدث رئيس البلدية يحي آل خلوفه: إننا نحتفل سويا بالذكرى الرابعة والثمانون لليوم الوطني المجيد الذي وحدفيه القائد الفذ الملك عبدا لعزيز المملكة وجمع فيها أبناء المملكة العربية السعودية أخوه متحابين حريصين على امن حماية مقدرات هذا الوطن المعطى وحظيت المملكة ومنذ ذلك الوقت بالتقدم والرقي والتطور الكبير الذي أصبحت به تضاهي الدول العالمية المتقدمة ولله الحمد والمنة.

وتحدث الشيخ نايف بن دشان قائلا : أتلام المشاعر إذا فاضت فرحا وفخرا وهي تستعيد ذكرى يوم مجيد وخالد في ذاكرة ووجدان الإنسان السعودي..إنه يوم للاعتزاز بماضي هذا الوطن وللفخر بحاضرة الجميل ولتجديد العهد على المضي قدماً نحو الأهداف السامية على أسس وثوابت لا تزعزعها ترهات الحاقدين ولا أراجيفهم التي تكسرت على لحمة وطن وإيمان شعب وضع بين عينيه حب وطنه والالتفاف حول قيادته في ظل ما يشهده هذا العالم من حولنا عن فتن وقلاقل .وكم نفخر كمواطنين سعوديين بانتمائنا لهذا الكيان المملكة العربية السعودية ؛ بلد الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين ؛ بلد الأمن والأمان والخير والسلام ؛ ومنذ توحيد المملكة على يد القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طييب الله ثراه مروراً بأبنائه البررة الذين حكموا البلاد حتى يومنا هذا وهي تسير بخطى ثابتة نحو التقدم والنماء بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ثم بحكمه وحنكه القيادة الرشيدة التي قادت السفينة الحمد لله إلى بر الأمان.وهاهيجميع مناطق المملكة تحتفل وترفل بثياب الفرحة والسعادة بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثمانين للمملكة العربية السعودية في عهد متميز وزاخر بالعطاء والنماء . عهد الرفاهية للمواطن السعودي.. العهد الذي تميز بالحب المتبادل فيما بين القيادة والمواطن ؛ بين الشعب والملك الإنسان عبدالله بن عبدالعزيز ؛ الملك الذي بادل شعبه حباً بحب وسخر كل إمكانيات الدولة من أجل إسعاد أبنائه المواطنين في مختلف النواحي ، وقد بدأ ذلك جلياً من خلال حزمة المشاريع العملاقة التي أعادت تأسيس البنى التحتية لكافة المدن ومناطق المملكة ومشاريع بكافة القطاعات من مطارات ومنشئات رياضية ووسائل النقل وغيرها من المشاريع التي تصب في بناء الإنسان السعودي علمياً واجتماعيا وتسهم في تحقيق الأمان الاجتماعي للمواطن ومن هذا المقام أرفع أسمى وأصدق عبارات التهنئة لمقام والدي سيدي خادم الحرمين الشريفين ومقام سمو سيدي ولي عهده الأمين ومقام سمو سيدي ولي ولي العهد ومقام سمو سيدي وزير الداخلية ومقام سمو سيدي أمير منطقة عسير يحفظهم الله وإلى الأسرة المالكة الكريمة ولأبناء الشعب السعودي الوفي بهذه الذكرى الغالية على كل فرد منا.وقبل أن أختم أسأل الله جل في علاه أن يحفظ بلاد الحرمين من شر الحاسدين وكيد الحاقدين وجميع بلاد المسلمين) وطن لا نغليه ولا نحميه لا نستحق العيش فيه .(

وذكر الأستاذ والإعلامي حسن بن شتوي رئيس قسم الإدارة المدرسية بتعليم سراة عبيدة أن ن الاحتفال بيوم الوطن يعكس الروح الوطنية التي يجب أن نستشعرها في عقولنا ووجداننا ، وهذا اليوم العظيم يستحق أن نتوقف عنده ونحن نحتفل بما أنجزناه عاما بعد عام لنستدرك الأبعاد الوطنية العميقة في نفوسنا حتى لا يصبح مجرد يوم عابر في شعورنا ، فهو مناسبة لتغذية الإحساس بالوطنية والشعور بها بكل صدق وإخلاص. أن الوطن يعيش في أعماقنا دوماً وليس يوماً ولكننا في هذا اليوم نجدها فرصة سانحة للتعبير عن مشاعر متجددة في قلوبنا حباً وولاء وانتماء وهي مناسبة نشحذ فيها الهمم ونشد فيها العزم نقف مع القيادة قلباً وقالباً للمحافظة على هذا الكيان العظيم وسيبقى الوطن عزيزاً منيعاً آمناً بحول الله وتوفيقه ومن واجب كل مواطن سعودي أن يزهو ويفخر بهذا اليوم العظيم وبهذه الذكرى العطرة.وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ قائد مسيرة هذه البلاد المباركة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده ووزير الداخلية والأمير المحبوب فيصل بن خالد أمير عسير (حفظهم الله جميعا) وأن يديم على هذه البلاد أمنها وعزها ورخاءها انه سميع مجيب.


كما عبر الشيخ حسين بن علي آل مقبول قائلا :أنني بهذه المناسبة التي تعيدإلى الأذهان ما قام به المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه من أعمال بطولية حتى استطاع بتوفيق الله أن يوحد الكلمة ويلم الشتات ليقيم وطنا شامخاً كشموخ الجبال بإنجازاته وعطاءه وإنسانيته وقيادته الحكيمة الرشيدة التي سارت على نهج الموحد مما ساهم برقي وتقدم وطننا واستقراره واستتباب الأمن في ظل الاضطرابات التي يشهدها العالم ولكن التلاحم والتعاضد بين القيادة والشعب وتوفيق الله قبل شي جعل وطننا شامخاً يضاهي كبرى دول العالم ولله الحمد والمنة وأدام الله عز الوطن وحفظ الله لنا قيادتنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبدا لعزيز وسمو ولي عهد الأمين الأمير سلمان ولسمو ولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولوزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وأمير منطقتنا المحبوب الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز.

كما عبر الأستاذ مسفر الحصف مدير الأحوال المدنية بالمحافظة قائلا :تعيش بلادنا هذه الأيام ذكرى عطرة ومناسبة عزيزة على قلوب أبنائها وهي مناسبة اليوم الوطني الرابعة والثمانون للمملكة ، هذا اليوم الذي وحد فيه المغفور له – إن شاء الله – الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود أرجاء هذه البلاد المباركة على المحبة والتعاطف المبني على الشريعة الإسلامية السمحة فعم الأمان ونعمت بالعطاء الوافر والإنجازات الكبيرة التي امتدت وشملت كافة مناحي الحياة في المملكة مدنها وقراها. وما يثلج صدورنا ويبعث السرور في نفوسنا هذا التلاحم من الشعب السعودي النبيل مع الدولة – أعزها الله – في الوقوف جنبا لجنب مع قيادته وما هذا إلا دليل على قوة الترابط والتلاحم بين الشعب والقيادة و اسأل الله أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان وان يحفظ قادتنا وشعبنا من كل مكروه.

وذكر مدير مستشفى سراة عبيدة الأستاذ علي فهد محمد القحطاني قائلا : يأتي يوم الوطن ليعيد قيمة الإنسان في مفهوم الوطن رجالا سطروا أعظم السير والعبر ومستقبل سمته التقدم الدائم واستشراف العلا مدى وغاية. ويحل اليوم الوطني الرابع والثمانون للمملكة ليشكل محطة اعتزاز واستذكار وتأمل ، عهد افتخار بما تحقق بهمة ورؤى القادة الميامين وتأمل في كيفية استكمال مسيرة التقدم وتحقيق الأفضل للبلاد والعباد وأضاف أننا حين نستعرض تلك السنوات من عمر مملكتنا ننظر باعتزاز لتلك الجهود الجبارة التي وقفت خلف كل ما تحقق من انجازات في مختلف المجالات والميادين التنموية والحضارية عبر العهود الزاهية المتوالية لأبناء الملك عبد العزيز – رحمهم الله – حتى العهد الميمون لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حامل لواء السلام وحوار الحضارات وأشار إلى أن الذكري الرابعة والثمانون لليوم الوطني لمملكتنا الحبيبة والتي منذ اكتمال توحيدها وهي حريصة علي إرساء قواعد الأمن والأمان وبناء الوطن وتنميته والاستفادة من كافة الطاقات المتوفرة الاقتصادية والبشرية , متضرعا إلي الله أن يحفظ مملكتنا بقيادتنا الرشيدة .

وذكر مساعد مدير مستشفى سراة عبيدة للخدمات الإدارية والتشغيل الأستاذ مسفر سعيد آل حمود قائلا :في ذكرى اليوم الوطني سجل التاريخ على سجلاته بمداد من ذهب ملحمة بطولية قادها مؤسس هذا الكيان الشامخ جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – من الكفاح بعدما استرد عاصمة أجداده وآبائه وأبناء هذا الوطن الغالي حتى تم توحيد أجزاء هذا الوطن المتناثرة تحت راية واحدة وباسم واحد المملكة العربية السعودية وفي كل عام يتكرر علينا ذكر هذا اليوم والذي نعود فيه بالذاكرة لنقف على انجازات ملوك شهد لهم التاريخ بأنهم صفوة ملوك العرب وخير من حكم هذه البلاد الطاهرة إلى وقتنا الحاضر وحكم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز – أمده الله بالعمر والصحة – كما أن هذا اليوم غالي وعزيز علينا كيف لا ونحن نتابع مسيرة هذا الوطن والنهضة العملاقة التي عرفها الوطن ويعيشها المواطن في كافة المجالات حتى وصل إلى مصاف الدول المتقدمة بل تميز على الكثير منها في زمن قياسي ومن الدلائل إنسانيته وحب الخير والسلم للجميع وما أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في التوسعة التاريخية للحرم الشريف إلا تسطيراً لهذه الانجازات وأطلب من جميع من يعيش على هذه الأرض المباركة أرض الحرمين الشريفين بأن يحمد الله تعالى على هذه النعم التي يعيشها وافتقدها غيره ممن حوله وان يكون متماسكاً مع قيادته لاستكمال المسيرة .


وعبر الشيخ حسين بن جعثم رئيس المجلس البلدي قائلا :نتذكر في هذه الأيام حكومتا وشعبا إعلان الملك عبد العزيز – رحمه الله – توحيد هذه البلاد المباركة المملكة العربية السعودية بفضل الله ثم بتحكيمه لكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، أصبحنا إخوة متحابين في الله ، وتبدل الخوف إلى أمن ، والجهل إلى علم ، والفقر إلى غنى ..أسأل الله العلي القدير أن يحفظ هذه البلاد وقادتها وشعبها من كل مكروه وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار ويكفيها شر الحاسدين الأشرار تحت ظل قائدها وباني نهضتها الحديثة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد
وإنني أهمس من خلال هذه الكلمة إلى كل مواطن.. ما دورك تجاه وطنك والمحافظة على مكتسباته ومرافقه؟ وما هو دورك في المشاركة في تنمية هذه الوطن ورقيه؟؟إن المواطنة الحقة تحتم علينا إخلاصا في أعمالنا والشعور بالمسؤولية الذاتية مهما كانت مواقعنا في منظومة بناء الوطن..

وذكر الكاتب و الإعلامي الأستاذ فهد قداح قائلاً بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية يطيب لي أن أرفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والي سمو ولي وولي عهده وإلى سمو أمير منطقة عسير والأسرة المالكة الكريمة وكافة الشعب السعودي النبيل أسمى آيات التهاني و التبريكات على ما تعيشه بلادنا الحبيبة من أمن وأمان وخيرات بعد أن وحدها مؤسسها وإعلان قيامها دولة موحدة متخذا القرآن والسنّة النبوية دستورا لها وجعل رايتها التوحيد ونظامها الشورى.. حيث نتذكر من أقواله طيب الله ثراه (إن فخرنا وعزنا بالإسلام وكل همي موجه لإعلاء كلمة الدين وإعزاز المسلمين).حيث شدت المملكة أنظار العالم بتجربتها التاريخية العظيمة في الوحدة والبناء وبدورها العربي والإسلامي وبمكانتها في الاقتصاد العالمي فإنها قبل ذلك وبعده تحتل مكانة خاصة في قلوب المسلمين في كل مكان فأرضها مبعث النور ومصدر الهدى ومنطلق الدعوة ومهوى الأفئدة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها, ونرفع الدعاء للمولى أن يعزها وبحفظها في ظل حكومتنا الرشيدة .

وكما قال الأستاذ تركي بن محمد البشري بذكرى اليوم الوطني تحتفل المملكة بتوحيدها على يد المغفور له – بإذن الله – الملك عبد العزيز آل سعود، طيب الله ثراه. ويحتفل مع المملكة كل من يقيم على ثرى هذه الأرض المباركة، من مواطنين ومقيمين. وهي فرصة نسترجع فيها إنجازات هذا البلد الخير وعطاءه اللا محدود لأمتيه العربية والإسلامية، بدءاً من مؤسس هذا الكيان الشامخ ومروراً بالملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد، رحمهم الله جميعاً، ووصولاً إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، الذي أخذ على عاتقه، مسؤولية عظيمة، وأمانة هو أهل لها، يعاضده في أدائها، ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حفظه الله.

وعبر رئيس جمعية البر الخيرية ومدير الأشراف التربوي بتعليم سراة عبيدة الأستاذ عبدالله بن مصلح قائلا : إن اليوم الوطني ذكرى غالية في نفوسنا جميعا ذكرى نعيشها كل عام ذكرى نستلهم منها قوتنا وعزتنا وتراثنا وتاريخنا المجيد منذ إن هيأ الله لهذا الوطن الملك عبدا لعزيز رحمه الله تعالى الذي أراد أن يكون هذا البلد بلد الأمن والأمان بلد الإيمان وموطن الحرمين الشريفين فكان له ما أراد من أمن واستقرار ورخاء وتقدم كل يوم في كافة المجالات وهذا ما سار عليه أبنائه من بعده الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد رحمهم الله مواصلين عجلة التقدم التي ما زالت تدور نحو الأفضل في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبدا لعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده وبهذه المناسبة والغالية نرفع اسمي آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده وإلى كافة الأسرة المالكة وإلى أفراد الشعب السعودي النبيل .

>

شاهد أيضاً

أمانة الشرقية تصدر عدد خاص من مجلة ” الدروازة ” بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة

صحيفة عسير – هدى الشهراني : أصدرت أمانة المنطقة الشرقية عدداً خاصاً من مجلة “الدروازة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com