ام وابنتها التوحدية الموهوبة تعبران عن حبهما للوطن.

 

IMG-20140924-WA0041

صحيفة عسير :- شذى الشهري
أظهرت الطفلة المصابة بالتوحد فاطمة مناور الخيري ، بمحافظة الدرب قدرة غير عادية على الرسم تعبيراً للوطن الغالي علماً بأن الطفلة كانت ترسم الأشياء التي تنظر لها عندما كانت صغيرة في العمر ، في حين الأطفال العاديين لا يبدأون في الغالب رسم الأشياء التي ينظرون إليها قبل سن المراهقة،.

واتسمت رسوماتها بالتكرار مجسدة بذلك رغباتها الاستحواذية في حب الوطن وغير ذلك ، إلا أن الملاحظ أنه على الرغم من تكرار الأشياء التي ترسمها مفعمة بالحيوية والدقة أي أنها ترسم ما تقع عليه العين بشكل حرفي وكانت تكتفي برسم الصور التي تراها بشكل عابر في كتب القصص التي تطلع عليها ، وكانت تستنبط منه الأوضاع المختلفة مثل الإحتفال باليوم الوطني .

و نظمت والدتها مديرة مجمع تحفيظ القرآن بمحافظة الدرب الأستاذة :صفية عسيري أبيات شعرية تعبر فيها عن حبها و إمتنانها لوطنها الغالي ..

في يوم ِعيدكٓ موطني

وطني شٓدُوتُك ٓ في الآفاقِ أُغنيةً
تنسابُ انْغـامُهٓا في مٓسْمٓعِ الزمنِ

أٓنْشدتُها للجبالِ الشمِّ في شٓغٓفٍ
وللسهولِ وللبيداءِ والمدنِ

وللرياض ِ وللاطيارِ أُنشِدُها وللبحارِ وللشطآن ِ والسفنِ

ياموطناً عطّرٓ التاريخُ سيرتٓهُ
والحاضرُ الوضّاءُ بالآمالِ يُفِْعمُنِي

يا شامخاً فوقٓ هامِ المجدِ مؤتلقاً
فداكٓٓ روحي وأنت الروحُ في بدني

يا مُزنةً تغدقُ الخيراتِ في حٓدٓبٍ
تنزاحُ في ظلها الآلامُ والشجنِ

ياجنةً من جنانِ الخلدِ قدحضنتْ
المصطفى مُرْسلُ الدّيانِ ِذُو المننِ

أودعتُ حبكٓ في نبضي وأوردتي
حتى غدوتٓ الهوى والأهلٓ والسكنِ

في يومِ عيدكٓ تنسابُ المنى طرباً
وبالتباشيرِ والأفراحِ تٓغْمُرُنِي

إن لمْ أوافي بصدقِ الوعدِ يا
وطني
قدمتُ روحي على كفي مع الكفن ِ
——–
 وطٓني هُو الحبُ

وطني هو الحبُ الّذي أٓحْيٓا بهِ
هبةُ الآلهِ ومٓهْبِطُ القرآنِ

حرٌ توشّح بالجلالِ وبالتّقى
وبهدي شرعِ اللّهِ ِ والإيمانِ

فٓسٓمٓتْ مناقبهُ على كلِِ الورٓى
وسٓما بعزتهِ على الأ وطانِ

مٓهوى القلُوبِ ومنبعُ النورِ الذي
عمّ الوجودٓ وشعّ في الأكوانِ

مِحْرابُ مُخْتٓارِ البريةِ أ حْمٓدٍٍ
وثٓرى الأئمةّٓ خِيرةٓ الثقلانِ

خلجٓاتُ حُبهِ تٓسْتٓحِلُّ جٓوانِحي
وتجولُ في نٓبْضِي وفي شِريٓانِي

في يومِ مٓجدهِ فٓرْحٓتِي أنشودةٌ
عٓزٓفتْ على أوتارِهٓا ألحاني

حُييّتْ يا وطناً تألّقٓ شامخاً
يٓا ساكنٓ الأٓحْدٓاقِ والوجْدانِ

سأظلُّ مٓا عِشْتُ الحياةٓ مُلبياً
لِنِدٓاكٓ في بِرٍ وفي عِرْفٓانِ

أخيراً : ذكرت الأستاذة صفية أنها الأم والمعلمة لإبنتها وأنها من شجعت طفلتها على تنمية مهاراتها وقدراتها بالرسم .. و تنصح جميع الأباء والأمهات الذين يلاحظون موهبة معينة عند طفلهم المصاب بالتوحد أن يقومو بتنميتها وتشجيع الطفل على تطويرها، لأنه لم يثبت أن تطوير مثل هذه المهارات يمكن أن يعطل نمو الطفل في جوانب أخرى، كما أن الاهتمام بتنمي المهارات الخاصة لا يعني إهمال جوانب النمو الأخرى ، لأن الأسباب التي تقف وراء هذه المواهب والقدرات الفائقة ليست معروفة، وقد يكون التدريب المكثف أحد الأسباب، إلا أن بعض الأطفال تظهر لديهم تلك القدرات في سن مبكرة ومن دون تدريب ، لهذا لا يزال الاعتقاد قائماً بأن هناك نمطاً تنظيمياً غير مألوف في عمليات المخ لدى المصابين بالتوحد.>

شاهد أيضاً

أمانة الشرقية تصدر عدد خاص من مجلة ” الدروازة ” بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة

صحيفة عسير – هدى الشهراني : أصدرت أمانة المنطقة الشرقية عدداً خاصاً من مجلة “الدروازة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com