اختبار ذاتي 26

علي-القاسمي عسيرهذا الاختبار مقدم على فرضية أنه سبق للقارئ الكريم تأدية فريضة الحج، أما إذا كان مثل كاتب هذا الاختبار لم يسبق له أن حج ولو لمرة واحدة فليستعن بكل المعارف وذوي القربى والمساكين، الذين كانوا محظوظين بتأدية الركن الخامس واستطاعوا إليه سبيلاً براً وبحراً وجواً، ويستثنى من هذا الاختبار السؤال الثالث فلا تحتاج الإجابة عنه سوى إطلالة شخصية تنم عن جريان الحياة على مستوى العقل والمشاهدة.
فاتحة: «لو لم نخرج – كبلد عربي مسلم – من الحج إلا بدعاء الحاج الأبيض قلباً وروحاً لهذه الأرض، وحبه لها والاستفادة من زوال الفارق في المخبر والمظهر بين الحشد لكان كافياً مدى العمر».
س1 عرف ما يأتي:
التيسير، الحج بلا تصريح، الجهل، المسؤولية، حملات نقل الحجيج، الافتراش.
س2 رتب ما يأتي بدءاً من الأهم للأقل أهمية في أجندة الحاج وعقليته:
الأكل، السكن، اكتمال الأجر، الراحة، المدة الزمنية المنقضية في المشاعر، الشرب، حج بلا ذنب.
ضع في الفراغات الآتية واحدة من الكلمات ما بين القوسين:
(السياسة، القلوب، المسؤولية، مناسك، الأمانة، العقول)
– مجلة ……. تصدر عن اللجنة الإعلامية للتوعية الإسلامية في الحج.
– لو احتفظنا في ……. بنزر يسير من كمية الصدق والتآلف والمودة والرحمة والنظام لكنا أمة مختلفة في ……….
– تثبت المملكة العربية السعودية أنها أهل …….. و…….. التي منحها له الرب برعاية الحج وأهله.
– ربط الدين بـ……….. مهمة الفارغين والراغبين في إحداث الشوشرة والضجيج، في ظل أن المثل يقول: «إذا رغبت في صناعة الجلبة والضوضاء فعليك بالطبول وصغار العقول».
س3 علل لما يأتي من دون سؤال أحد بل من واقع الرؤية والتحليل الشخصي:
– بكاء الحاج وذوبان اللهجات واتحاد الكلمات في أيام الحج.
– وجود فتاوى على شاكلة «أنا أحج عن أمي هل أستر وجهي»؟ ونوع «هل أحج عن أكثر من قريب بحجة واحدة»؟
– استعراض بعض حملات حج الداخل بمغريات على الورق ودعايات مسيلة للعاب تصبح فقاعة صابون بمجرد اكتمال ركاب الحافلة وتجاوز 100 كيلومتر من مقر الانتقال.
– ممارسة حملات حج لأنشطتها من دون تصريح!
– في الحج – وحده – تكون الصورة أبلغ من أية كلمة وجملة.
– الحاجة الماسة المتزايدة لحملات دعوية توعوية.
س4 تحدث بما يمليه عليك الضمير الحي وأمانة الإجابة تجاه ما يأتي:
– ما علاقة «الحج بلا تصريح» بالأجر والثواب في ظل مخالفته لولي الأمر وتحديه للأنظمة والقوانين؟
– اكتب مقارنة بين حج الأب والجد «… والحج الآن»، ثم اختمها بتوقيعك الشخصي مذيلاً الإجابة بــ«أفتخر أني سعودي».
– كم عدد القوى البشرية التي سخرت لإتمام الفريضة وراحة من يؤديها؟ وماذا تقول لهم؟ … انتهت الأسئلة.

>

شاهد أيضاً

قد ضل من كانت العميان تهديه

بقلم -ظافر عايض سعدان هذا عجزُ بيت من الشعر وسوف نستدل على صدره في ثنايا …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com