التعصب الرياضي.. اقحام للدين… وتجريد من الوطنية…

٢٠١٤-١٠-١٨ ١٩.٤٠.٤١

 

 

صحيفة عسير – محمد ال جبريل 

 

لا يكاد يخلو خبر في صحيفة ورقية مقروءة او الكترونية او وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي الا وهناك موضوع يتحدث عن الرياضة وعلاقتها بالوطنية وتشكيك في ثوابتنا الدينية

هنا اطرح تساؤل ..

لماذا وصل بنا الحال الى هذا الانحطاط الاعلامي والتعاطي الذي يفتقد الى المصداقية

همز ولمز والنتيجة تربية جيل على الكراهية

تخيلوا طفل لم يتجاوز العاشرة من العمر يحلل وينتقد وقد يصل به الحال الى التشابك بالايدي مع اقرانه

انه التعصب الاعمى الذي انشب مخالبة في اعماق هذا الجيل من  الشباب

لا عجب في ذلك عندما زج بالدين في الرياضة . فتارة يبرز مسؤول وينادي بالتصدق من اجل فوز فريقة وفي الجانب الاخر آيات قرآنية سطرت على مدخل احد المنشأت الرياضية وكأنها انزلت لهم دون غيرهم ثم يبرز شيخ فاضل محللا او محرما او كارهاً لهذه التصرفات

حتى الوطنية لم تسلم من هذا التعصب الاعمى فان لم تكن معي في تشجيع الفريق الفلاني فأنت لست بوطني وإن كنت معي فأنت وطني مع مرتبة الشرف

عجباً والله الى اي طريق يسير بناء هؤلاء المتعصبين

لم نعد

نعرف مع اي خيل نسير

مللنا وسئمنا من هذا الطرح الاجوف الذي قادنا الى ما نحن فيه من التراجع الرياضي المخيف في السنوات الاخيرة

كتاب ليس همهم الا ارضاء مسؤول دون النضر الى ما قد يحدث بسبب طرحه الضبابي الذي يفتقد الى الشفافية وكل شيء عنده { تمام سعادة الرئيس }

وحتى اكون منصفاً دون التجني على احد اقرأو معي بتمعن وافهمو المقصود وبعد ذلك اترك لكم الحكم

شخص يرمى ايمان الطلاق على زوجته إن فاز الفريق الفلاني

اليس هذا تعصب ..

وآخر يبرز ويقول إن فاز الفريق الفلاني فسوف امشي على قدمي من وإلى

اليس هذا تعصباً …

واخر يهمز ويلمز بتدخل جهات خارجية ذات الدفع الرباعي في هزيمة فريقه

اليس هذا تعصباً ….

القائمة تطول وتحتاج الى دواوين لتسطير مقالات وعبارات التعصب الرياضي الاجوف

نعم التعصب الرياضي موجود منذ نشأت الرياضة ولكن يجب ان لا يزج بالدين والوطنية في رياضتنا حتى لا يبرز جيل يستشهد بفتوى في تعصبه لناديه وآخر يجرد آخر من وطنيته بسبب حبه وتشجيعه لناد دون آخر ..

وقبل الختام وبعده

الى كل صحيفة ورقية ..

الى كل وسيلة الكترونية ..

الى كل كاتب محسوب على ناد معين …

ابتعدو عن الدين والوطنية

شجعوا كما يحلو لكم ولكن دون المساس بثوابتنا الدينية والوطنية  ودون التشكيك في الذمم ورمي التهم جزافاً . وثقو تماماً بأنكم محاسبون على كل كلمة سطرتها اناملكم

اجعلوا جل همكم وسخروا اقلامكم في محاربة التعصب الرياضي الذي قادنا الى ما نحن فيه من التراجع سواءً على مستوى الاندية او المنتخبات بعد ان كنا  أسياد القارة الصفراء… >

شاهد أيضاً

أخضر الرماية ينهي الآسيوية بـ 3 ميداليات

صحيفة عسير ـ  حنيف آل ثعيل : اختتم المنتخب السعودي للرماية اليوم مشاركته في البطولة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com