“الغذاء والدواء” تحذر: أجهزة التجميل المدعمة بالطاقة قد تضر المناطق الحساسة.. ولم نرخص بها

صحيفة عسير ــ متابعات

أكدت الهيئة العامة للغذاء والدواء أنها لم ترخص أي أجهزة طبية مدعمة بمصادر الطاقة (Energy Based Devices) لإجراء العمليات التي تُعرف بــ “إجراءات الترميم أو التجميل المهبلية” في المناطق الحساسة.

وحذرت الهيئة من أن استخدام الأجهزة المدعمة بمصادر الطاقة مثل أجهزة الليزر وأجهزة موجات الراديو الترددية وغيرها بغرض إجراء العمليات في المناطق الحساسة قد يترتب عليه حدوث أعراض جانبية ومضاعفات خطيرة تشمل الحروق والندب والآلام المتكررة المزمنة.

وشددت على أنه لا يوجد ما يثبت فعالية ومأمونية تلك الأجهزة للقيام بإجراءات الترميم أو التجميل المهبلية وآلام التبول والسلس البولي والأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث والآلام المتعلقة بالعلاقة الحميمية والارتخاء أو الضمور المهبلي.

وأوضحت أن الهيئات الرقابية رخصت باستخدام الأجهزة الطبية المدعمة بمصادر الطاقة لدواعي الأمراض العامة للنساء، مثل معالجة الأورام النسيجية وسرطان عنق الرحم وإزالة النتوءات الجلدية (الثآليل) فقط، وليس لإجراء عمليات في المناطق الحساسة كما تسوق بعض عيادات التجميل.

وأبانت أن مصطلح الترميم المهبلي يستخدم في وصف الإجراءات غير الجراحية التي تطبق مع بعض الأعراض والمشاكل المهبلية، ومنها آلام التبول والسلس البولي والأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث والآلام المتعلقة بالعلاقة الحميمية والارتخاء أو الضمور المهبلي.

وأكدت الهيئة أنها تراجع دوماً الملفات الفنية لهذه الأجهزة للتحقق من وجود أدلة علمية تدعم الادعاءات المرتبطة لضمان مأمونيتها وفعاليتها وسلامتها،.

وأوصت الهيئة المرضى بمناقشة الطبيب المعالج لمعرفة المخاطر المحتملة والبدائل العلاجية المتاحة لعلاج الأعراض المتعلقة بالمناطق الحساسة، داعية لإبلاغها في حالة وجود إصابة أو مضاعفات نتيجة استخدام هذه الأجهزة.>

شاهد أيضاً

“قصور العسابلة” بالنماص.. وجهة سياحية تجمع التراث وفنون العمران

صحيفة عسير _ واس تحولت القصور التراثية المشهورة في منطقة عسير إلى مواقع سياحية جاذبة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com