بحضور فاق التوقع :
 
مركز التنمية بخميس مشيط ينجح في اقامة دورة في مجال نشر مفهوم العمل التطوعي واستقطاب المتوعين

image

صحيفة عسير – سعيد العلكمي :

نجح مركز التنمية الاجتماعية في مدينة خميس مشيط في اقامة دورة تدريبية متميزة في مجال نشر مفهوم العمل التطوعي واستقطاب المتطوعين مساء يوم أمس الاثنين في قاعة فندق مير كيور والتي حضرها ما يزيد عن 90 مشارك من كافة الهيئات المحلية من جمعيات مختلفة، ولجان تنمية، وفرق تطوعية، وأفراد مهتمين بالعمل التطوعي ومن المناطق المجاورة، حيث رحب في بداية الدورة مدير مركز التنمية الأستاذ سعيد مبارك الشهراني بالحضور مثنياً على حرصهم على حضور مثل هذا النوع من الدورات التدريبية، ومبدياً اعجابه من العدد غير المتوقع لمستوى المشاركة في هذه الدورة وأن هذا يدل على أهمية طرح مثل هذا الموضوع والذي يساهم في غرس حب العمل التطوعي وتنمية مهارات المقبلين عليه ورفع كفائتهم التطوعية لتقديم اعمال مميزة تخدم مجتمعاتهم، وأكد على حرص وزارة الشؤون الاجتماعية على تنفيذ مثل هذا النوع من الدورات التدريبية لخدمة وتطوير العمل الخيري والاجتماعي في المنطقة، كما وجه شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على حرصه المستمر على تطوير العمل الخيري في المنطقة وتوجيهاته السديدة في هذا المجال، كما رحب مدير مركز التنمية بالخبير الدولي الأستاذ ماهر أبو حجلة مندوب مؤسسة الملك خالد الخيرية مدير مشروع تعزيز العمل الاجتماعي التنموي ومستشار المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بمنطقة عسير، بعد أن قدم تعريفاً موجزاً عن السيرة الذاتية للمدرب، ومن ثم انطلق المدرب ماهر مع المشاركين في بحر العمل التطوعي من حيث التعريف بفهوم العمل التطوعي وأهميته وأشكاله ودوافعه ومعيقاته وكيفية التغلب عليها وطرق اكتشاف القيادات المحليه، كما استمتع المشاركين بالقصص الواقعية للمشاكل والاحتياجات في المجمعات المحلية وكيفية التعرف عليها وتصنيفها وفق قطاعات المجتمع المحلي المختلفة منطلقين من قطاع الاسرة ومن ثم القطاع الاجتماعي فالاقتصادي فالتعليمي فالصحي والقطاعات المجتمعية الأخرى والتي لها تأثير مباشر على حياة المواطنين، وكما استطاع المشاركون من خلال هذه القطاعات التعرف على المشاكل والظواهر السلبية التي بدأت تظهر في كل قطاع، وأهمية تناول هذه المشاكل حسب أهميتها وأولويتها في طرح المبادرات التطوعية والاجتماعية من خلال برامج ومشاريع وأنشطة تساهم في التخفيف من أثارها على المجتمع، وقد اتفق المشاركون في نهاية اللقاء والذين أبدوا استعدادهم للمشاركة في أية أعمال تطوعية في المنطقة تخدم الوطن والمواطن، وبأن الحاجة ماسة لتطوير الهيئات المحلية المتواجدة في المنطقة وتأهيليها لتصبح قادرة على استقطاب المتطوعين واستعيابهم في برامج ومشاريع نوعية، وأن المشكلة ليست في قلة عدد المتطوعين او عدم اقبالهم على الأعمال التطوعية بقدر ما أن الدور الأكبر يقع على عاتق الهيئات المحلية في ضرورة ايجاد أقسام متخصصة وفي هيكلها التنظيمي وأن يتوفر لدى هذه الهيئات وصف وظيفي للمتطوعين يقوم علىيها موظفين مؤهلين قارين على التعامل مع المتطوعين، وبهذه الطريقة يتم التغلب على العشوائية في العمل التطوعي، ويصبح لدى المتطوعين مظلات قانونية رسمية تعمل بشكل مؤسسي تحت اشراف مباشر من الجهات المصرح لها بالعمل من الدولة, وفي ختام اللقاء وجه المشاركون شكرهم الى فريق العمل بمركز التنمية على اقامة عدة الدورة والمطالبة بالمزيد في اقامة مثل هذه الدورات المفيدة، ووعد مدير مركز التنمية بتنفيذ دورات وورش عمل تساهم في تطوير العمل الخيري والاجتماعي، ومن ثم قام الاستاذ سعيد بمشاركة المدرب بتوزيع الشهادات على المشاركين والتقاط الصور الجماعية.
imageimageimageimage>

شاهد أيضاً

أمانة عسير تفعل خدماتها الإلكترونية عبر بوابة ” نفاذ “

صحيفة عسير ــ يحيى مشافي فعلت أمانة منطقة عسير خدماتها الإلكترونية عبر بوابة “النفاذ الوطني …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com