سفيرات القِيم في رحلة عن السنن الكونية والقِيم

صحيفة عسير ــ يحيى مشافي

ولأن الإنسان المتزن هو قبطان مركب حياته، والمسؤول الأول عن سيّره باتزان مع المنظومة الكونية وفق نسق فكري منسجم وعميق؛ نظمت جمعية قيمنا لقاء ثري وغني للمشاركات في تمام الساعة الثامنة إلى العاشرة مساء يوم الخميس 22/1/1442 ، عبر برنامج زووم ، مع أ. هاله السريحي  (ماجستير علم اجتماع مسار التوجيه والإصلاح الأسري ٢٠٢٠م، مدرب معتمد، مساهمة في ورشة عمل المرصد الأسري الثانية التابعة لجمعية المودة ومركز بيت الخبرة، مساهمة في بحث جمعية المودة بعنوان “دراسة قياس الأثر الاجتماعي لخدمات جمعية المودة ٢٠١٨م والعائد الاجتماعي على الاستثمار SROI ” عضو لجنة الدراسات والبحوث في جمعية قيمنا لتنمية المجتمع ومُؤسسة ومُشرفة المكتبة الرقمية القيمية بالجمعية).
هدف اللقاء إلى رفع مستوى معرفة المشاركات حول السنن الكونية، وطبيعة الأشياء وقوانينها، وحول القيم الأخلاقية بأنواعها، كونها تحكم العلاقات الإنسانية،
بقصة مشوقة بدأت المدربة اللقاء، ثم توغلت إلى أعماق الحياة الشخصية لكل مشاركة، بسؤالها المشوق لهن، متى تكون الحياة أقل تعب، وأقل ألم؟ فظهر التأمل الذاتي لكل مشاركة عاليًا يتضح من إجابتهن،
و استفاضت بعد ذلك المدربة في شرح السنن الكونية الثابتة دون تغيير، والتي لا تتعلق بالزمن كونها صالحه للتطبيق دائمَا. ثم ذهبت المدربة بالمشاركات برحلة عميقة إلى القيم الغائية والمبادئ التي تحكم علاقتنا البشرية ونقطة الارتكاز لها. وعندما وصلت إلى القيم الشخصية أبحرت حول شخص الإنسان وعن اتجاهاته التي تُكون شخصيته،
و أتاحت المدربة للمشاركات الاستفسار وطرح الأسئلة، ثم تعاونت بدورها للإجابة عن الأسئلة ومعاونة المشاركات في بدء الانطلاقة الصحيحة للتحول السديد في حياتها.

شاهد أيضاً

الحب للوطـن والانتـمـاء بقلم الشيخ /محمد عبده عسيري

  الــــحب للوطــــــــن والانتـمــــــاء له أمر غريزي حين يولد إنسان في أرض ونشـــأ فيــــها يــــشــــرب …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: