كاتب الشمري الفارس الذي يتبنى نشر ثقافة الفروسية


بقلم المستشار/ أحمد بن علي آل مطيع
حين دشن المحامي الدولي كاتب بن فهد الشمري اسطبله اختار له اسما ذكيا الا وهو اسطبل النشامى ومنح كل من زاره عضويه فخريه بمقولته الشهيره وأنت من النشامى . في هذا الاسطبل تجد الكرم الحاتمي والخير الوافر والإبتسامة الجميلة وفوقها خلق حسن ودماثة خلق ورحابة صدر مرددا شعار يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وأنت رب المنزل أراد المحامي نشر ثقافة الفروسية من خلال أولا بالكرم والطيب والأخلاق الحميدة التي هي صفات مهمه في الفارس ثانيا من خلال تدشين مدرسة لتعليم الفروسية ثالثا من خلال الاصدارات العلمية مثل كتاب ملامح تربية الخيل للدكتور محمد الحموي ورابعا عبر نشر برشورات ترغب في تعلم الفروسية وذكر خيل النبي صلى الله عليه وسلم وأسمائها وخامسا من جعل الاسطبل مركزا للثقافة وموئلا للمجتمع وكانتونا للتواصل وسادسا تكريمه الدائم للفرسان في ميادين العلم والثقافة والفكر والقانون واللغة وعلومها وآدابها وكافة الفنون وسائر العلوم وسابعا تجهيزه لمتحف مميز احتوى الكثير والكثير من المزايا الجديدة التي تدهش كل زائر متطلع لمعرفة المزيد عن الفروسيه وثامنا تأسيسه لمعرض عن الصور الفروسوية ومناسباتها في عهد الملك عبدالعزيز وأبنائه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله وسلمان وما احتواه من صور وثائقيه وكتب نادرة ومجلات علمية وخطط لإقامة المعارض والمؤتمرات والندوات وورش العمل التي تؤسس لثقافة الفروسيه بشكل حضاري وتاسعا من خلال تقديمه ومتابعته مع جهات الاختصاص حتى أصبح هناك كأس للمحامين تقديرا منه لزملائه وحرصا على تواجدهم في واحد من أنبل ميادين الرجولة والشرف الا وهو ميدان الفروسية وعاشرا زيارته المتكرره ودعواته الكثيرة للاسطبلات بإقامة صلات الود والحب في أسمى وأرقى فكر انساني بشكل عام فما البال لو كان الوسط الفروسي والحادي عشر استضافته للوفود المشاركة والفرسان والمدربين والإداريين والملاك في مناسبات عديدة وغيرها من المجالات التي لمسها المتابع والمهتم والمشاهد هذا هو الجانب الذي عرفته عن اسطبل النشامى ومالكه الشمري مع يقيني أن ما فاتني من رؤاه حول نشر ثقافة الفروسية كثير بقي أن أقول بأنني لم أتحدث عن شخصيته الانسانيه وحسه الفني والاخراجي وبلورته للمواقف بشكل حضاري شكرا يانشمي على أن جعلت للنشامى مقرا يعبرون من خلاله عن اعتزازهم بالنشامى

شاهد أيضاً

إِيْقَاع | يأتي على شكلٍ أجمل

بقلم / فاطمة الأحمد شفافٌ جداً..للتو خرج من التمحيص، يبصر بقلبه ويسمع به، ويتحدث منه …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: