النشامى بين الدروب والشامخات

بقلم / علي بن موسى الغثيمي

في صحبة نخبة من رجالات المجتمع كانت رحلة ماتعة إلى جبال رجال ألمع الشامخة ، جبال تعشق الغيم والمطر ورجال يصنعون النجاح والمبادرات و كما وصف الكاتب المبدع الدكتور صالح الحمادي في مقال رائع وهو من رفاق الرحله ونحن نزور هذه المبادرات أننا على (خطى تركي بن طلال )الذي دعم وزار وآزر مواقع المبادرات في كل مكان من منطقة عسير
كانت (وسانب ) المحطة الأولى للزيارة شمال رجال المع وقد استقبلنا هناك شيخ ونواب القبيله ونشامى وسانب من شبابها تحدثوا عن فكرة المبادرة و كيف تحول المكان من مكان مهجور وصعب إلى موقع متميز (درب وسانب ) أصبح ممراً آمناً نقل الزائرين من نقطة الالتقاء في القرية إلى أعلى الجبل بممر تم عمله بجهود ذاتيه من نشامى القرية من رصف و تدريج و إنارة ويصل الدرب إلى متحف شيخ القبيلة في منزل أسرته الأثري الذي تمت المحافظه عليه وتحويله إلى متحف رائع يحتوي على تراث قديم من مئات السنين يضم بين جنباته كل صور الحياة القديمة وتفاصيلها في بادرة يشكر عليها كل من ساهم في الحفاظ على هذا المتحف الراقي والجميل ولا زال العمل قائماً لإنشاء مقهى للشباب في أعلى إطلالة بقرية وسانب حتماً ستكون نقطة جذب في هذه القرية الجبلية المتميزة لأهلها ولمن يزورها

المحطة الثانية كانت قرية (صاره) لزيارة (قصر ال دعشوش الأثري ) قصة إحياء القصر تستحق أن تروى فهي نموذج مشرف للتعاون والتكاتف بين أهالي القرية صنع الشباب المبادرة ودعمهم كبار السن تمت إعادة صناعة التاريخ واستحضاره في المكان بهمة عالية. رغم المعوقات وصعوبة المكان الا أنهم حققوا النجاح في بناء وترميم القصر والمسجد وأصبح قصر ال دعشوش نقطة ضوء تسطع في (صاره )بهمه الرجال والنشامى ويستحق هذا النموذج من التعاون في البناء ان يتم عرضه كنموذج مشرف في قرى عسير كتجربة رائدة للعمل المجتمعي

كانت الزيارة الثالثة لمحافظة محايل عسير
(ممر السعادة ال ام خالد واجمل إطلالة) بإشراف وفكرة اللجنة النسائية كان الموقع مأوى للمجهولين ومخالفي الإقامة ولم يكن آمن للدخول اليه ، حولته المبادره الى مكان مفتوح للزوار

ولديمومة هذه المبادرات والجهود ارى ان يتم المحافظه عليها ببعض المقترحات وهي:

1- الاستمرار في دعم هذه المبادرات وتشجيع الزيارات اليها رسميه وغير رسميه مع دعم اعلامي

2- الدعم المادي والاستدامه مهم سواء من البلديات او القطاع الخاص بعض المبادرات لا تحتاج الى مبالغ كبيره لكن تحتاج فرص استثماريه او دعم من المسؤليه المجتمعيه

3- مبادره درب السعاده في محايل مبادره اجتماعيه امنيه لانها ساهمت في خروج المجهولين الذين كانوا يسكنون المكان اذْكان وجودهم يشكل خطر أمني واخلاقي ومن المهم دعم الجمعيه النسائيه التي اشرفت على المكان والمبادرة لاستمرار ديمومه المبادره وتطويرها وارى ان تتبنى البلديه تطوير الموقع واعتباره مشروع حديقه لطبيعته المناسبه ووجود جزء جبلي في المكان

شكرا لصانع الابداع والمبادرات سمو امير منطقه عسير والجهات الحكوميه والداعمين
شكرا لكل النشامى وقياداتهم الذين خلقوا نقاط ضوء في كل مكان بمنطقه عسير
شكرا لكم رفاق الرحله كانت صحبتكم رصيداً من المعرفه والاخوه. شكرا لكل من يدعم ويعمل في استمرار هذه المبادرات الوطنيه لخلق ثقافه التطوع والخدمه المجتمعيه..

علي بن موسى الغثيمي
متخصص في الاداره ومهتم بالتنميه

شاهد أيضاً

التنمر في المجتمع المسلم وأثره

بقلم/  أحلام الشهراني أكتب هذه الأسطر القليلة لمناقشة مشكلة جداً مهمة أذ أصبحت منتشرة في …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com